تقارير أمنية

هام جداً .. حقيقة تسونامي الذي ضجت به وسائل الاعلام

المجد- خاص

منذ إعلان العدو الصهيوني إجرائه تدريباً اعتيادياً يحاكي تعرض شواطئ فلسطين لأمواج تسونامي بحري، ضجت وسائل اعلام محلية ونشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي في تناقل الخبر وتضخيمه على أنه حقيقة.

وقد وصل الكذب في البعض بتحديد موعد تسونامي المزعوم في منتصف أبريل الحالي، وعليه نضع في موقع "المجد الأمني" حقيقة الأمر أمام الجمهور:

– في 14 أبريل من العام الماضي 2015 تعرضت جزيرة قبرص مع ساعات صباح الأربعاء إلى زلزال بقوة 5.5 درجة على مقياس ريختر، ما تسبب في حُدوث موجة من الخوف والهلع في الأوساط القبرصية.

– الشعور بالهزّة الأرضية وصل صداه لبعض مناطق لُبنان والساحل السوري، والأجزاء الجنوبية من تركيا وسواحل فلسطين المحتلة.

– ورُغم أن الزلزال لم يتسبب في حُدوث أيّة أضرار إلا أنه أوقظ عند الخبراء في أوروبا مخاوف من تكرار موجات المدّ البحري "تسونامي" على سواحل المُتوسط، وعليه باتت بعض الدول تتمرن بشكل اعتيادي على إمكانية مواجهة حوادث على هذه الشاكلة.

– وضمن الاستعدادات الصهيونية ((الاعتيادية)) لمواجهة الزلازل وتبعاتها أجرت الشرطة الصهيونية مؤخراً تمريناً يحاكي اخلاء الشاطئ في حال حدوث أمواج تسونامي.

– إلا أن إحدى الوكالات الفلسطينية المحلية قامت بترجمة الخبر بطريقة خاطئة وغير سليمة لتشيع بأن هناك تسونامي بتاريخ 14/4/2016 وهو ذات التاريخ الذي أشارت له المواقع العبرية لآخر زلزال حدث في حوض البحر الأبيض المتوسط.

وعليه نؤكد في موقع "المجد الأمني" بعد التواصل مع الخبراء ورصد وحداتنا المتابعة للشأن الصهيوني أن خبر "تسونامي" ما هو إلا محض كذب وليس له أساس من الصحة، وقد نشرته بعض وسائل الاعلام بطريقة كاذبة لجلب مزيد من الزوار لمواقعها الالكترونية.

ونحذر المواطنين من التعاطي مع مثل هذه الأخبار الكاذبة التي تهدف لزعزعة الأمن واستقرار السكان، وندعوهم لعدم نشر هذه الأخبار الكاذبة.

راي الخبراء

يقول أستاذ علم الجيولوجيا بكلية العلوم في جامعة الأزهر-غزة أسامة زين الدين :

من الناحية العلمية التنبؤ بوقوع هزة أرضية "زلزال" في يوم معين وبقوة محددة غير وارد على الإطلاق، والعلم في مجال الزلازل لم يتوصل حتى هذه اللحظة إلى معرفة مكان وموعد وقوة أي هزة أرضية ممكن أن تحدث على سطح القشرة الأرضية، ولكن ممكن أن يتوقع حدوث هزة في مكان ما، ولكن لا يمكن تحديد قوتها ووقت حدوثها.

جزيرة قبرص يحدها صدع وهذا الصدع يسبب حدوث الزلزال في هذه المنطقة، وعبر التاريخ حدث زلزال في ذات المنطقة، سببه تسونامي ضرب سواحل فلسطين، ولكن بشكل لا يسبب مخاطر شديدة على السواحل الشمالية، وكلما نتجه إلى الجنوب، فإن الساحل الجنوبي يكون أقل حدة منه في الشمال، لذا لا يسبب أي مخاطر على المنطقة ولو حدث زلزال في هذه المنطقة فلا داعي للقلق على سكان مناطق الساحل الجنوبي لفلسطين.

مقالات ذات صلة