عين على العدو

“روتم” طائرة المناورة والانتحار

المجد-

في إطار تطوير القدرات الجوية الهجومية، يسعي سلاح الطيران في جيش الاحتلال الصهيوني للحصول على طائرة "روتم" الانتحارية، التي تستطيع التحليق فوق الأهداف والانقضاض عليها منتحرة بواسطة المتفجرات.

وكانت شركة الصناعات الجوية الصهيونية "iai" عرضت طائرة "روتم" الانتحارية، وهي صغيرة الحجم، وتستعمل لجمع المعلومات الميدانية المصورة، وتنقل المعلومات الى الجندي المسئول عن تشغيلها.

مميزات الطائرة وإمكانياتها الفنية والتكتيكية:

1-الوزن4.5  كيلوغرام.

2-تحمل رأس حربي يزن 0.45 كيلوغرام.

3-تحمل كاميرات تصوير استطلاعية.

4-صغيرة الحجم مما يجعلها قابلة للطي، وتوضع في حقبة تحمل على الظهر.

5-تحلق في الجو لأكثر من 45 دقيقة.

6-قادرة على حمل قنبلتين يدويتين كرأس حربي.

7-تحل الطائرة أربع أجنحة مدورة مصممة كجهاز تكتيكي. 

8-شكل جناح الطائرة يجعلها قادرة على الاصطدام بالهدف وتفجيره.  

9-تستطيع الدخول من النوافذ والأبواب للانقضاض على الهدف.

 10-تحمل أجهزة استشعار تمكنها من تنفيذ العمليات خلال النهار والليل.

 11-يتم التحكم بالطائرة من خلال جندي واحد عن طريق جهاز لوحي.

وعلى الرغم من الإمكانيات الكبيرة والهائلة لطائرة "روتم" والتفوق الذي تحققه في المعركة، إلا أن سلبيتها الوحيدة هي أن تكلفتها عالية جداً حيث يقدر ثمن الطائرة الواحدة بمئات آلاف الدولارات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى