ملف خاص

الأساليب الأمنية الصهيونية في مواجهة انتفاضة القدس

المجد- خاص

اتخذت أجهزة الأمن الصهيونية عدة أساليب لمواجهة الانتفاضة أولها كان زيادة النشاط الأمني داخل المناطق التي يخرج منها منفذو العمليات الفدائية واستخدام القبضة الحديدية، ومن ناحية ثانية سعت الأجهزة الأمنية لتطويقها جغرافياً لمنع تصاعد الأوضاع عما هي عليه بحيث لا تصبح الانتفاضة ذات بعد جغرافي ومكاني خارج السيطرة.

– أوصت الأجهزة الأمنية بتقديم تسهيلات لفئات ومناطق محددة في الضفة الغربية، وذلك كإغراء لمنع العمليات الفدائية، وكنموذج حي أمام المجتمع الفلسطيني على أن الهدوء يقابله رخاء اقتصادي.

– زادت منظومة الأمن الصهيونية من تنسيقها الأمني مع الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية بالتزامن من منح عدد كبير من التصاريح للفلسطينيين بهدف تخفيف الاحتقان وتقليل الدوافع للعمليات.

– عملت الأجهزة الأمنية الصهيونية على اختزال أهداف الانتفاضة وجعلها من أجل أشياء بسيطة غير محورية وجوهرية في القضية الفلسطينية وحاولت إظهار محفزات اشتعالها على أنها الأساس كاختصارها بالحواجز الصهيونية أو الاعتقالات أو الاقتحامات للمدن الفلسطينية أو إعادة جثث الشهداء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى