تقارير أمنية

كيف تحاصر دولة الاحتلال نفسها؟

المجد-متابعات

بدأ جيش الاحتلال الصهيوني في الأيام الأخيرة بناء جدار جديد بالقرب من مستوطنة "مسغاف عام" على الحدود الشمالية يصل ارتفاعه إلى 9 أمتار ، يهدف لتأمين الحدود من هجمات متوقعة من الجهة اللبنانية. 

وقالت القناة الصهيونية الثانية أن جيش الاحتلال يستعد لكل السيناريوهات على الجبهات المختلفة وإقامة هذه الجدار تأتي من هذا المنطلق.

وأوضحت أن الحديث يدور عن جزء من عمليات واسعة تجري على طول الحدود مع لبنان مؤخرا، وأنه سيتم البدء في الأسابيع المقبلة ببناء جدار مماثل بالقرب من منطقة المطلة.

وتأتي إقامة هذه الحواجز والجدران بما يتلاءم مع مختلف السيناريوهات التي يجري الجيش الصهيوني تدريبات عليها، وتتمثل في محاولة اقتحام عناصر من حزب الله اللبناني إلى المستوطنات الصهيونية  في شمال دولة الكيان.

ومن المتوقع أن تستمر أعمال البناء لإقامة جداري "مسغاف عام والمطلة"  لفترة طويلة قبل أن يتم إنجازهما.

وبذلك تكون دولة الاحتلال قد حاصرت نفسها خلف هذه الجدر في مختلف المناطق، في الحدود الشمالية مع لبنان والحدود الشرقية مع الأردن والحدود الجنوبية مع مصر والحدود مع قطاع غزة، بالإضافة إلي الجدار العازل في الضفة المحتلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى