الأمن التقني

تطبيقات الهواتف ومخاطرها الأمنية..

المجد – خاص

ثورة الهواتف الذكية وانتشارها بشكل واسع ومتسارع، وبتقنيات عالية في أوساط متعددة بين الناس، دفعت إلى انتشار التطبيقات الذكية التي تلبى كل احتياجاتهم، والتي ما لبثت أن اجتذبت اهتمامات الملايين من المستخدمين، فنجد هنالك بعض التطبيقات التي تكاد تنتشر على جميع هواتف الذكية مثل تطبيق فيس بوك أو تويتر وغيرها، لكن على الرغم من هذا النجاح الكبير الذى حققته هذه التطبيقات، لكنها تشكل البعض منها مخاطر أمنية على المستخدمين.

بينت دراسة أجرتها شركة "اتش بي للإلكترونيات"، أن مستخدمي الهواتف النقالة الذكية يُحملون في العادة نحو 26 تطبيقا الكترونيا، وان عددا من تلك التطبيقات تنطوي على مخاطر أمنية حيث قد تعرض بيانات المستخدم ومعلوماته الشخصية للخطر.

هذه التطبيقات توفر احتياجات معينة للمستخدمين وبالمقابل تقوم بأمور خفية يجهلها المستخدمون ولعل ابرزها تحديد موقع المستخدمين وسحب بياناتهم الخاصة سواء ما يتضمنه من صور ورسائل ومقاطع فيديو.

حسب تلك الدراسة فقد تبين أن 97 % من تلك التطبيقات كانت تواجه مشكلة من ناحية خصوصية المستخدمين، وان 75 % من تلك التطبيقات لا تشفر البيانات الخاصة بالمستخدمين عند نقلها أو تخزينها. وأن مستخدمي تلك الهواتف توجد على أجهزتهم ثغرات أمنية تهدد البيانات الخاصة الموجودة على تلك الهواتف.

وبمتابعة ابرز تطبيقات الهواتف المنتشرة والتي تعني بتحديد المواقع بدقة نجد انها عبارة عن صناعة صهيونية، فهم يتحكمون بالكامل بالسيرفرات الخاصة بها، وأنها ما وجدت إلا… لأهداف خاصة بالتتبع والتجسس على المستخدمين، ولذلك يجب علينا تحري مصدر التطبيقات قبل ان نقوم بتحميلها إلى هواتفنا الذكية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى