الأمن المجتمعي

التسلل عبر الحدود

المجد – خاص

تشهد الحدود الشرقية أو الشمالية لقطاع غزة بعض حالات التسلل الفردية من بعض الأشخاص غير الأسوياء الذين يتسللون بدوافع مختلفة دون إدراك لحجم وخطورة ما يقومون به.

ولم تصل قضية التسلل إلى حد الظاهرة لكنه في نفس الوقت لا يمكن تجاهلها أو التغاضي عنها وعدم معالجتها، ولا بد من إيجاد حلول عملية للتخلص من هذه القضية وردع المتسللين لما يشكلونه من خطورة على أنفسهم أولاً وعلى المجتمع والمقاومة الفلسطينية.

ومن هنا فإننا في موقع "المجد الأمني" نذكر بعض أسباب ودوافع التسلل ومخاطر التسلل، وكيف يمكن لنا مواجهته.

أسباب ودوافع التسلل:

–  البحث عن عمل.

–  الحصول على مخصص أسير.

–  الهروب من مشاكل أسرية وخلافات اجتماعية.

–  التخطيط الفردي للمقاومة.

–  عميل هارب بسبب مشاكل أمنية أو عوائل متخابرين يسهل العدو مرورهم لإلحاقهم بعائلاتهم هناك.

–  متخابر يريد ضابطه مقابلته.

–  الفضول وحب المخاطرة.

–  التقليد والتشجيع ومشاركة الأصحاب.

المخاطر الأمنية والمجتمعية:

–  المخاطرة بحياتهم.

–  الوقوع في السقوط الأمني.

–  الإفصاح بمعلومات تضر المجتمع والمقاومة.

–  زيادة من معاناة الأهل.

–  الضغط النفسي والمكانة الاجتماعية (السمعة).

مواجهة التسلل:

–  توعية المجتمع.

–  تكثيف الحراسة الحدودية وإجراءات ضبط الميدان.

–  معاقبة المتسللين وتحويلهم للقضاء ووضع غرامات أو السجن.

 

مقالات ذات صلة