الأمن المجتمعي

علاقة غرامية تنتهي بمركز الشرطة

المجد – خاص

تقدمت الفتاة (هـ ، س) البالغة من العمر 22 عاماً بشكوى إلى الأجهزة الأمنية في قطاع غزة، مفادها أنها تتعرض لمحاولات ابتزاز من شاب مجهول على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك".

وكانت الفتاة (هـ ، س) المتزوجة والأم لطفلين قد تعرفت على شاب جامعي منذ بداية دراستها الجامعية، واستمرت هذه العلاقة لمدة ثلاث سنوات وهي تلتقي به داخل وخارج الجامعة.

وقالت الفتاة أثناء الإدلاء بأقوالها للمحقق أن بداية التعارف على الشاب كانت خلال التقائها معه في مادة دراسية مشتركة بين الطلاب والطالبات في إحدى تخصصات الدراسة.

ومن ثم استمر التواصل عبر "الجوال" وتطبيق "الواتس آب" وموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، وخلال هذا التواصل أرسلت الفتاة للشاب العديد من الصور ومقاطع فيديو خاصة بها عبر "الواتس آب" وتخللها صور لها وهي عارية.

وبعد مدة ثلاث سنوات من العلاقة الغرامية بدأ زوج الفتاة (هـ ، س) باكتشاف علاقتها مع الشاب الجامعي، وعلى إثر ذلك قررت الفتاة قطع علاقتها الغرامية بذلك الشاب، وأبلغته بذلك.

لم يعترض الشاب الجامعي على قرارها ووافقها الرأي حرصاً منه على مصلحتها، وأنه سيتركها لمحبته لها ولعدم رغبته في جلب المشاكل لها كما ادعى ذلك الشاب.

ولكن بعد فترة بدأ الشاب الجامعي بابتزاز الفتاة ببعض صورها الخادشة من خلال حساب جديد "مزور" على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" على اعتبار أنه ليس هو نفسه ذلك الشاب.

ومن ثم تقدمت الفتاة (هـ ، س) وزوجها بشكوى لمركز الشرطة والتي بدورها تمكنت من إلقاء القبض على الشاب الجامعي وكشف الحقيقة، مما شكل صدمة للفتاة بأن الذي يبتزها هو نفسه عشيقها السابق.

ومن هنا فإننا في موقع "المجد الأمني" نحذر طلابنا وطالباتنا من العلاقات الغرامية المشبوهة التي دائماً ما تتسبب في المشاكل العائلية والأسرية وتنتهي بالابتزاز والإسقاط.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى