الأمن المجتمعي

الفراغ.. الخطر القاتل!

المجد-خاص

يتعرض الأمن الفكري لمهددات حقيقية ومتعددة، ويعد الانحراف الفكري أخطرها، لأنه يستهدف التخريب المادي والمعنوي وضياع الشخصية.

وتتعدد الأسباب المؤدية إلى ظهور الفكر المنحرف، ومنها وقت الفراغ حيث توجد علاقة وثيقة بين الانحراف الفكري ووقت الفراغ، فغالبية الأفعال المنحرفة التي يرتكبها الشباب تحدث منهم في الغالب أثناء وقت الفراغ.

وقد قرر علماء النفس والتربية أن فراغ الشباب يعد واحداً من أكبر أسباب الجرائم، وأجمعوا على أن الشاب إذا اختلى بنفسه في أوقات فراغه وردت عليه الأفكار والهواجس والأهواء  والتخيلات الجنسية المثيرة، فلا يجد نفسه إلا وقد تحركت وهاجت أمام هذه الموجة من التخيلات والأهواء، ويحمله ذلك على الوقوع في كثير مما هو محظور.

وترتكب نسبة كبيرة من الانحرافات بقصد الاستمتاع، فإذا شعر الشاب بوقت فراغ كبير فيلجأ إلى بدال أخرى لتفريغ طاقتهم، وغالباً ما تكون بمشورة أقرانهم، وغالباً يسيئون اختيار مثل هذه البدائل.

لذلك يعتبر الفراغ من الأسباب التي تزيد فرص الانحراف خصوصاً إذا تصاحب مع وجود سوء استغلال لهذا الوقت أو صحبة منحرفة.

وننصح في موقع "المجد الأمني" بضرورة استغلال أوقات الفراغ والانشغال بما هو مفيد، وعدم الانجرار وراء أهواء النفس وشهواتها، وأن نجعل حياتنا كلها لله فلا نضيع من أوقاتنا ما نتحسر عليه يوم  القيامة، فالوقت سريع الانقضاء وهو يمر مر السحاب ويجري جري الريح.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى