تقارير أمنية

الأجهزة الأمنية تكشف مخططا للمخابرات الصهيونية

المجد – خاص

كشفت الأجهزة الأمنية في قطاع غزة مخططاً للمخابرات الصهيونية كان يهدف إلى تهريب عميل للاحتلال إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة لتلقي دورة تدريبية ولقاء ضباط المخابرات الصهيوني.

وأفاد مصدر أمني كبير لموقع "المجد الأمني" أن "الأجهزة الأمنية في قطاع غزة ألقت القبض على العميل (ي ، أ) أثناء محاولته التسلل من الأراضي المصرية إلى قطاع غزة عبر الأنفاق الحدودية بين الأراضي المصرية وقطاع غزة".

وتابع المصدر الأمني أنه "خلال التحقيق مع العميل (ي ، أ) تبين أن ضابط المخابرات الصهيوني كلفه بالسفر إلى الأراضي المصرية بشكل رسمي عن طريق المعبر، وطلب منه أن يتحجج بأن سفره بهدف العلاج فيما لو سئل عن سبب سفره من قبل الأجهزة الأمنية في غزة، وموضحاً له بأن يتواصل معه بمجرد وصوله للأراضي المصرية".

وأضاف المصدر أنه "بالفعل سافر العميل (ي ، أ) إلى الأراضي المصرية عن طريق المعبر بعد أن ختم جواز السفر، ثم تواصل مع ضابط المخابرات وأبلغه بوصوله وكانت الساعة الثانية عشر ظهراً، ليكلفه الضابط بعدها بأن يقضي بقية يومه داخل الأراضي المصرية ويفعل ما يريد، على أن يعود إلى قطاع غزة مع الساعة الرابعة فجراً من أحد الأنفاق التي حددها له الضابط".

وأضاف المصدر الأمني أنه "وأثناء عودة العميل (ي ، أ) عند الرابعة فجراً عن طريق النفق المحدد تمكنت الأجهزة الأمنية في غزة من إلقاء القبض عليه، وأثناء التحقيق معه كشف أن هدفه مما سبق هو خداع الأجهزة الأمنية بأنه سافر إلى الأراضي المصرية بشكل رسمي ولم يعد بعد، مبيناً أنه يسير حسب تكليفات ضابط المخابرات الصهيوني".

وأوضح المصدر الأمني أنه من خلال التحقيق تبين أن "فكرة ضابط المخابرات الصهيوني هي إيهام الجميع بأن العميل (ي ، أ) قد سافر إلى الأراضي المصرية ومن ثم يتوجه للأراضي الفلسطينية المحتلة عن طريق السلك الشرقي الفاصل لمدينة غزة لمقابلة ضابط الشاباك وتلقي دورة تدريبية في أحد المهمات التي سيكلف بها".

وختم المصدر الأمني "أن العميل (ي ، أ) ارتبط بالمخابرات الصهيونية منذ خمس سنوات قدم خلالها الكثير من المعلومات عن المقاومة الفلسطينية وعناصرها وأنشطتها العسكرية".

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى