تقارير أمنية

عملية “تل أبيب” دقة الإصابة وحساسية المكان!

المجد-متابعات

أعلنت خدمة الاسعاف في "نجمة داود الحمراء" عن مقتل 4 صهاينة وإصابة 8 آخرين بينهم 4 إصابات خطيرة في عملية إطلاق نار بطولية بمدينة "تل أبيب" المحتل في مركز "سارونا" التجاري قرب مقر وزارة الحرب الصهيونية.

وذكرت وسائل الإعلام الصهيونية أن فلسطينيين من بلدة يطا في الخليل وهما أبناء عم نفذا العملية، أصيب أحدهم بجراح فيما تم اعتقال الآخر.

وفي تفاصيل العملية فقد دخل الفلسطينيان متنكران بلباس متدينين "حيريدم" على مركز "سارونا" وقاما بإطلاق الرصاص على الصهاينة داخل المركز.

وأظهرت صور التقطتها كاميرات المراقبة الأمنية المنفذان وهما يرتديان بدلات رسمية وربطتي عنق ويتطلعان لرواد المركز حين سحبا أسلحة آلية وبدأوا في إطلاق النار.

وبحسب ما قاله موقع "والا" الصهيوني فقد حاول أحد منفذي العملية الانسحاب من المكان بعد أن أطلق النار في المركز، واتجه إلى الشارع المحاذي وحاول دخول أحد المباني السكنية، قبل أن يتم اعتقاله.

ونقل "والا" عن الشرطة الصهيونية قولها "أن المنفذ حاول دخول المبنى لاقتحام إحدى شققه واحتجاز رهائن، الأمر الذي كان قد يسبب خسارة أكبر بالأرواح، وقد يقود العملية لتأخذ منحى آخر تماماً".

وقد سمحت الرقابة الصهيونية اليوم بالنشر عن شخصية أحد قتلى العملية التي وقعت مساء أمس، وهو عيدو بن آري 41 عاما خدم في الوحدة المختارة "سيرت همتكال" التابعة لهيئة أركان الجيش الصهيوني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى