الأمن التقني

لتحمي هاتفك من التطبيقات الخبيثة.. اتبع هذه الخطوات

المجد – خاص

الانتشار الواسع للهواتف الذكية حول العالم والتقدم الملموس في قدرات هذه الهواتف والميزات الجديدة التي تقدمها للمستخدمين يوما بعد يوم، يصاحبها في نفس الاطار تهديدات يومية ومتكررة سواء باختراق الأجهزة أو التجسس عليها والحاق الأذى بنظام التشغيل وغير ذلك.

الشركات المصنعة لأنظمة التشغيل للهواتف المحمولة تسعى جاهداُ لتطوير قدرة هذه الانظمة وحمايتها من البرمجيات الضارة، بالمقابل تُطور جماعات الهاكرز من قدراتها وأساليبها بالاختراق وتستغل تطبيقات الهاتف في التجسس، ولكي لا تكون ضحية اليك هذه النصائح الثلاث البسيطة التي يجب عليك اتباعها كالتالي:

1– احرص على عدم تحميل التطبيقات المشبوهة وتحميل جميع التطبيقات من متجر غوغل بلاي أو من متاجر موثوقة:

غوغل بلاي هو متجر التطبيقات الرسمي لأندرويد، وتوفر غوغل طبقة حماية آلية تُدعى Bouncer. هذه الطبقة عبارة عن عملية مسح تجري بشكل أوتوماتيكي على جميع التطبيقات التي يتم رفعها إلى متجر أندرويد، كما تجري بشكل دوري على جميع التطبيقات حتى القديمة منها بحثاً عن أية أكواد ضارة ضمن التطبيقات. في حال تم العثور على أي تطبيق ضار يتم حذفه فوراً. كما تقوم غوغل بتفحص أي تطبيق تتلقى حوله الشكاوى من المستخدمين وحذفه في حال ثبت بأنه مثيرٌ للشك فعلاً.

هناك حالات قد تضطر فيها إلى تحميل التطبيقات من مصادر أخرى. أحياناً لا تكون بعض التطبيقات متاحة للتحميل في بلدك، في هذه الحالة تستطيع اللجوء إلى متاجر التطبيقات الخارجية، لكن عليك الاعتماد على المتاجر المُحترمة والتي أثبتت مع مرور الوقت بأنها موثوقة. من هذه المتاجر، متجر Amazon و 1Mobile و GetJar.

على جميع الأحوال، من الأفضل أن تلقي نظرة سريعة على تقييم التطبيق في المتجر وبعض مراجعات المستخدمين، وتجنب تحميل التطبيقات ذات التقييمات المنخفضة أو المراجعات السلبية.

2– احذر من تحميل التطبيقات المقرصنة:

تنتشر التطبيقات المقرصنة بشكل كبير عبر المواقع الإلكترونية، إذ عادةً ما يلجأ ناشرو هذه التطبيقات إلى طرحها بشكل مزور لخداع المستخدم، فيقدمون لك مجاناً تطبيقات وألعاباً مدفوعةً في الأساس، كي تكتشف بعد تثبيت التطبيق بأنه ليس التطبيق الفعلي الذي تبحث عنه، وعادةً ما يحتوي هذا التطبيق المزيف على ما يقوم باختراق خصوصيتك وهاتفك الشخصي.

3– دقق في السماحيات التي يطلبها التطبيق قبل تثبيته:

عند تثبيت أي تطبيق، سواء من متجر غوغل بلاي أو من أي مصدر خارجي آخر، يعرض لك أندرويد السماحيات التي يطلب التطبيق الوصول إليها في الهاتف. فحتى لو حصلت على التطبيق من مصدر خارجي قد لا تثق به، تبقى السماحيات هي خط الدفاع الرئيسي الذي يسمح لك بعدم تثبيت التطبيق في حال شعرت بوجود أي شك فيها، لكن للأسف العديد من المستخدمين لا يلقي لها بال ويعمل على تحميل التطبيق دون ان يقرأها.

فالتطبيق التي تطلب عند تحميلها سماحيات مقبولة كالتعديل على التقويم والوصول الى جهات الاتصال من أجل مزامنتها، أو معلومات عن حسابك في الفيس بوك هذه السمحيات تعد مقبولة ولا ضير فيها، اما السمحيات التي تتطلب الوصول إلى سجل المكالمات.. أو إلى معلومات GPS.. حينها يجب الحذر وعدم تثبيت التطبيق الذي يطلب سماحيات مشكوك بأمرها، وهي السماحيات التي ليس من المفترض أن يحتاج إليها من أجل تأدية وظيفته، فبالتالي يجب ان تتوخى الحذر وان تطلع الى السماحيات لأي تطبيق قبل ان تقوم بتحميله فهي لاتكلف الكثير من الوقت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى