تقارير أمنية

بالصور .. سلوكيات سيئة تجعل جروبات الفيس بوك مكانا خطيراً

المجد – خاص

انتشرت في الفترة الأخيرة مجموعات على الفيس بوك بهدف التسوق الإلكتروني لعرض البضائع والتبادل التجاري على مستوى بعض الأشخاص بما يلبي حاجة المشتركين.

الإستخدام السيئ لهذه المجموعات ليس جديدا، فهناك من استخدمها سابقا لمحاولة نسج علاقات مع فتيات، كما أن هذه المجموعات لا تخلو من أعين المخابرات التي تستغل هذه التجمعات للشباب لتستدل على عناوينهم ولتحدث اختراقا اجتماعيا لهم، وعمل دراسات نفسية لهم لمحاولة الدخول لهم بطريقة محددة لإسقاطهم.

هذه المجموعات الخاصة بالتسوق قد أسيء استخدامها هي الأخرى، وذلك بالقيام بعرض بيع وشراء السلاح، وهذا الفعل خطير جدا، وله مردودات أمنية سلبية على المجتمع، كما ويفتح شهية المخابرات لمتابعة مروجي هذه الإعلانات، والبحث عن انتمائاتهم ومصادر جلبهم للسلاح.

غالبا ما يكون واضعي هذه الإعلانات أصحاب أسماء وهمية يطلبون ممن يرغبون بالشراء التواصل معهم عبر الدردشة الخاصة، ومن هنا تبدأ المشكلة الأمنية للإلتقاء والتعارف وتبادل أرقام الجوالات، وقد تكون هذه أحد المصائد الوهمية للإيقاع بالشباب.

خلال الفترة السابقة قمنا في موقع المجد الأمني بمتابعة بعض هذه المجموعات، ووجدنا أنه يجب التحذير منها، خاصة إذا تم إستخدامها لتبادل السلاح أو الذخيرة أو ما شابه، لأن ذلك يعتبر أحد المحاذير الأمنية التي قد تورد المتعاملين من خلالها المهالك وتعرضهم للمسائلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى