المخابرات والعالم

لماذا استجوب “FBI” هيلاري كلينتون؟

المجد – خاص

خضعت مرشحة الرئاسة الامريكية هيلاري كلينتون الى التحقيق في اروقة FBI على خلفية الجريمة الامنية التي قامت بها في حقبة ترأسها لرئاسة الوزراء الامريكية.

وقد اتهم " FBI" كلينتون ومجموعة من الوزراء بإهمال الإجراءات الامنية،  بإرسالهم معلومات سريه تخص الدولة عبر بريدهم الإلكتروني، أثناء ترأس كلينتون لحقيبة رئاسة الوزراء.

هذا وقد نفت كلينتون أن تكون قد ارسلت أي معلومة سرية عبر بريدها الخاص الذي أنشأته ليسهل عليها إجراء مراسلاتها الشخصية عبر هاتفها الخاص، وقد اخضع البريد الإلكتروني طوعا للرقابة للتأكد من صحة ما تقول. وتنظر وزارة العدل فيما إذا كان هذا الإهمال يشكل جريمة.

هذا ويستخدم كبار الشخصيات الحكومية بريد الكتروني خاص محصن يخضع لمجموعة من الاجراءات الأمنية المعقدة والمشفرة لضمان عدم اختراقه او كشف الاسرار الأمنية المرسلة الخاصة بأروقة الدولة.

مقالات ذات صلة