الأمن المجتمعي

ما هو المطلوب من أهلنا في الخليل ؟

المجد – خاص

ما زالت الاقتحامات الصهيونية لمحافظة الخليل متكررة ومستمرة، هذه الاقتحامات التي أدت إلى اندلاع مواجهات بين قوات الاحتلال المقتحمة والشبان الفلسطينيين الذين تصدوا لها، وخلال الأيام الماضية أدت المواجهات والاشتباكات إلى إصابة واعتقال العديد من الشبان الفلسطينيين.

ويأتي اقتحام الاحتلال الصهيوني لمحافظة الخليل بعد العملية إطلاق النار البطولية التي نفذها فلسطينيين والتي وقعت قرب مستوطنة "عتنائيل" في الخليل قبل أيام، وأدت لمصرع حاخام متطرف.

ومن هنا فإننا في موقع "المجد الأمني" نتوجه إلى أهلنا في الخليل بما يلي:

أولاً: الاحتلال يراقب ويرصد في عملياته العسكرية أجهزة الهواتف الخلوية "الجوال" التابعة للمواطنين أو المقاومين أو أي شخص يشتبه به، ولذلك ندعو المعنيين من أهلنا في الخليل للحد من استخدام "الجوال".

ثانياً: احذروا من عيون وعملاء الاحتلال الصهيوني، فعادة الاحتلال الصهيوني أنه ينشر عملائه وعيونه على الأرض قبل اقتحام أي منطقة أو القيام بأي عملية عسكرية.

ثالثاً: يجب الانتباه والأخذ في الحسبان أن الاحتلال يعتمد بشكل كبير على نشر "المستعربين" في المواجهات التي تندلع أثناء قيامه بعملية عسكرية أو اقتحام منطقة ما.

رابعاً: المشاركة في المواجهات والتصدي للاحتلال الصهيوني بشكل جماعي، وإياكم والمشاركة بشكل فردي، ويجب على كل فرد أن يختار له مجموعة على معرفة بهم للمشاركة في المواجهات حتى لا يكون فريسة سهلة للاحتلال وأعوانه.

خامساً: يجب على المشاركين في المواجهات والأحداث الدائرة أخذ جميع الاحتياطات الأمنية والتخفي بشكل جيد وتفويت الفرصة على الاحتلال وأعوانه من أن يتم رصدهم أو معرفتهم.

مقالات ذات صلة