تقارير أمنية

فضيحة جديدة لنتنياهو تحقق فيها شرطة الاحتلال!

المجد-متابعات

ذكرت القناة الصهيونية العاشرة أن التحقيقات الجديدة التي تجريها شرطة الاحتلال مع رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، تدور حول الاشتباه بتبيض أموال بمبالغ كبيرة، لا كما أعلن من قبل حول الاشتباه بتلقي نتنياهو أموالاً لدعم حملته الانتخابية  خلال الانتخابات الأخيرة.

ووفقاً للقناة العاشرة فإن مسؤولاً قضائياً كبيراً في دولة الاحتلال متورط مع نتنياهو في هذه الفضيحة، في حين ذكرت القناة الثانية أن التحقيقات تدور حول نقل أموال ضخمة لنتنياهو أو أحد أفراد أسرته.

وأوضحت القناة أنه لا توجد علاقة بين هذا الملف الجديد الذي يتم التحقيق فيه مع نتنياهو وبين شبهات فساد سابقة ضده ، فهذا الملف منفصل عن الملفات السابقة.

ووفقاً للقناتين فإن التحقيقات تجري منذ شهرين لكن حتى الآن، لا يعلم المستشار القضائي للحكومة، أفيحاي مندلبيلت، ورئيس قسم التحقيقات في الشرطة، اللواء ميني يتسحاكي، إن كانت ستخلص نتائج التحقيق إلى مخرجات جنائية.

كما ذكرت القناة العاشرة أن مسؤولين في سلطة إنفاذ وجمع الضرائب يفحصون إمكانية تجنيد مساعدة الرئيس السابق لموظفي مكتب نتنياهو أري هارو في التحقيق، حيث تشتبه الشرطة الصهيونية بأن هارو أبرم صفقة وهمية جبى من خلالها مبالغ مالية كبية.

يشار إلى أن هارو استقال من منصبه كرئيس لطاقم موظفي مكتب رئيس الحكومة في كانون الثاني عام 2015، وتدل الشبهات لدى الشرطة الإسرائيلية أنه باع شركة استشارات بملكيته مقابل ثلاثة ملايين دولار، لكنه لم يقبض المبلغ كاملا، وأن الحديث يدور عن صفقة وهمية.

وفتحت الشرطة الصهيونية تحقيقا ضد هارو في كانون الأول الماضي، حيث تم إخضاعه للاعتقال المنزلي لمدة خمسة أيام.

وكان هارو أمريكي الأصل قد تولى منصب مدير عام جمعية أصدقاء حزب الليكود الذي يتزعمه نتنياهو، ومولت هذه الجمعية رحلات نتنياهو وأفراد عائلته إلى خارج دولة الاحتلال، وجند أموالا لصالح نتنياهو.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى