تقارير أمنية

منع الجنود الصهاينة من استخدام “البوكيمون”!

المجد-خاص

مع الانتشار الهائل والكبير للعبة البوكيمون على مستوى العالم، وظهور بعض المخاوف من مخاطر أمنية قد تسببها هذه اللعبة، فقد عمم جيش الاحتلال الصهيوني على جنوده بضرورة عدم استخدام هذا التطبيق داخل القواعد العسكرية.

وأبلغ الجيش جنوده عبر رسالة رسمية صدرت من قسم أمن المعلومات في الجيش، بمنع استخدام تطبيق بوكيمون في القواعده العسكرية، خشية من جمع معلومات عما يجري داخلها.

وجاء في رسالة القسم التي عممها الجيش على الجنود أن "اللعبة هي مصدر لجمع المعلومات، ويمنع استخدامها أثناء التواجد في القواعد"، حيث طبع القسم صورة بوكيمون على خلفية الرسالة.

ووفقاً لصحيفة هآرتس فإن قسم أمن المعلومات في الجيش الصهيوني يعمل على محاربة استخدام الجنود للتطبيقات وشبكات التواصل الاجتماعي التي تسمح بنشر صور على الشبكة العنكبوتية.

ويتطلب استخدام هذه اللعبة تحديد موقع اللاعب بالإضافة إلى تشغيل الكاميرا، ما يشير إلى احتمال تعرض القواعد العسكرية الصهيونية لخطر الكشف أمام مستخدمي اللعبة من خارج البلاد.

مقالات ذات صلة