الأمن المجتمعي

بالفيديو: رسالة عميل (3)

المجد – خاص

الشعب الفلسطيني شعب محافظ ويرفض العمالة بكافة أنواعها المباشرة وغير المباشرة، وهذا ما يجعل عملاء الاحتلال لا يجدون من يقف بجانبهم وقت الحاجة، حتى أقرب المقربين منهم.

وفي هذه الرسالة يروي أحد العملاء الذين التقى بهم "المجد الأمني" أنه خسر زوجته، وأن ابنته أصبحت مشردة بين جدتها وأُمها وأعمامها، موجهاً نصيحة بأن طريق العمالة يعني أنك ستخسر كل شي .. أهلك.. أولادك.. زوجتك.

وأضاف أيضاً أن ما يشعره بالندم هو أن يُحرم أهله لقمة العيش في مقابل أن يستطيعوا توفير له لقمة العيش داخل السجن.

ونوه العميل بأن المخابرات الصهيونية تستغل العملاء وتستخدمهم حتى انتهاء خدمتهم ومن ثم تتخلى عنهم، مضيفاً إلى أن بعض العملاء قامت المخابرات الصهيونية بتسليمهم بطريقة أو بأخرى للجهات المعنية بعد أنهت مصلحتها معهم.

ووجه العميل نصيحة مفادها بأنه لابد على الشخص أن يفكر قليلاً قبل اختيار طريق العمالة، وأن يتذكر أن له أبناء وزوجة وأخوة، وأن الأموال التي يتقاضاها العميل لا تساوي شيء في مقابل عزة الإنسان وكرامته.  

ومن هنا فإننا في موقع "المجد الأمني" ننوه إلى كل من تعرض عليه المخابرات الصهيونية الارتباط أو التخابر بعدم التجاوب معها، وعدم التفكير مطلقاً بالتخابر مع أي جهة كانت، والاستفادة من أخطاء العملاء السابقين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى