المخابرات والعالم

تركيا.. 15 يوليو قبلة حياه للربيع العربي

المجد – خاص

لم تكتمل مؤامرة الانقلاب في تركيا، فقد كان لها الشعب التركي الواعي بالمرصاد، مثلث السقوط على الخارطة الامريكية الصهيونية وللأسف العربية، فشل ولم يسقط الضلع الأقوى بالمنطقة .. !!

اليوم تركيا وغدا قطر وبعد غد السعودية .. هذا هو المخطط لتبقي دولة الكيان تنعم بالسلام بالمنطقة وبتفردها بالتحكم بمصير الشعوب الاسلامية، هي حرب على الاسلام واهله، تحت مسميات مسمومة كتصحيح المسار ورفض الظلم، لكن للأسف هي مخططات لتدمير الشعوب عسكريا واقتصاديا وفكريا ودفعهم نحو النزاع والاقتتال كما هو الحال في العراق وسوريا واليمن ومصر..

صمود ووعي الشعب التركي والقيادة السياسية احبط هذا المخطط للمخابرات الامريكية والصهيونية، واهدي قبلة الحياه للربيع العربي الذي كاد ان يموت بعد ان سممته افكار ومؤامرات الخونة والمرتزقة والمنتفعين من دمار الاوطان والشعوب لصالح اجندات خارجية ومصالح شخصية.

لو سقطت تركيا اليوم كانت ستسقط قطر بالغد وستلحق بها السعودية، فقد خابوا وخاب فألهم فللبيت رب يحميه وللإسلام رجال تحميه، كانت جولة للباطل خاب فيها، وغدا ستكون جولة للحق في ربيع عربي ينطلق من جديد من تحت الرماد يصحح المسار ويزيل كل العابثين والخونة وباعة الاوطان .. اجل انها قبلة الحياه للربيع العربي الذي سيزهر من جديد باذن الله.  

مقالات ذات صلة