تقارير أمنية

هآرتس:”الشاباك” يستجوب مرضى غزة للحصول على المعلومات

المجد – وكالات

كثف جهاز الأمن العام الصهيوني "الشاباك" مؤخراً من عمليات استجوابه لمرضى الحالات الطارئة أثناء خروجهم من غزة عبر معبر بيت حانون "إيرز" شمال قطاع غزة.

ووفقاً لما نشرته صحيفة "هآرتس" صباح الثلاثاء، فقد كثف "الشاباك" مؤخراً من عمليات استجوابه للمرضى واستغلال حاجتهم للعلاج وبخاصة مرضى الحالات الطارئة حيث يستجوبهم لساعات داخل سيارات الإسعاف.

وبناءً على معطيات جمعية أطباء لحقوق الإنسان الصهيونية، فقد وثقت تعرض خمسة مرضى مؤخراً للاستجواب وهم من الحالات الطارئة، ما يعني استغلال حاجات المرضى للعلاج واشتراط مرورهم بالتحقيق معهم، وذلك بهدف جمع المعلومات وليس بهدف إحباط عمليات قريبة.

ووثقت الجمعية التحقيق مع فلسطيني في الـ48 من العمر حيث كان يعاني من ضعف في شريان القلب ونقل على عجل للعلاج في دولة الكيان، حيث جرى استجوابه على مدار 50 دقيقة داخل سيارة الإسعاف حيث جرى سؤال زوجته عن انتماء أبنائها لأي من التنظيمات الفلسطينية وأخذ منها أرقام هواتفهم واستجوب المريض نفسه.

وفي منتصف شهر مايو الماضي جرى استجواب مريض في الـ 38 من العمر والذي يعاني من سرطان في الأمعاء حيث استمر التحقيق على مدار ساعتين، في حين جرى استجواب مريض آخر بداية شهر نيسان/ابريل وذلك على مدار 5 ساعات وهو يعاني من ورم بالركبة حيث تقرر في نهاية الاستجواب رفض خروج المريض تحت ذريعة انتماؤه للجهاد الإسلامي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى