تقارير أمنية

الحُكم على مُتخابر بالإعدام شنقاً

المجد – وزارة الداخلية

حكمت المحكمة العسكرية الدائمة التابعة لهيئة القضاء العسكري بغزة, بالإعدام شنقاً على المُدان (م، ش) من سكان مدينة غزة، بتهمة التخابر مع جهات مُعادية.

وأكدت المحكمة أن حكم الإعدام جاء وفقاً لنص المادة 131 من قانون العقوبات الثوري الفلسطيني لعام 1979م.

وفي تفاصيل الحكم، أوضحت المحكمة أن المُتخابر (م، ش) ارتبط مع ضباط مخابرات الاحتلال عام 1988، حيث قدَّم المتهم العديد من المعلومات التي تتعلق بالمقاومة ورجالها, كما زودهم بأماكن إطلاق الصواريخ والأنفاق وطبيعة عملها، وذلك كله مقابل مبالغ مالية استلمها بواسطة "نقاط ميتة"، أو عن طريق المقابلات مع ضباط المخابرات.

وفي سياقٍ متصل, أيدت المحكمة العسكرية العليا أحكاماً بالإعدام على كل من المدانين في قضايا تخابر مختلفة (ن، أ) و(ر، ع) حيث أمد المتهمان الاحتلال بمعلومات متعلقة بالمقاومة ورجالها وأماكن سكنهم وتحركاتهم, مما أدى لاستهداف بعضهم واستشهادهم ونجاة آخرين من موتٍ محقق.

كما أيدت المحكمة العسكرية العليا حكم الأشغال الشاقة المؤبدة على المدان (ن، ج) مواليد عام 1967, والذي ارتبط بمخابرات الاحتلال عام 2005.

وقررت المحكمة العسكرية العليا قبول الاستئناف شكلاً وفي الموضوع بتعديل عقوبة المُدان (م، ع) لتصبح الأشغال الشاقة لمدة سبعة عشر عاماً, وذلك لقاء تخابره مع الاحتلال منذ ما يزيد عن 12 عـام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى