تقارير أمنية

ليبرمان وزيراً للرياضة في دولة الاحتلال!

المجد-خاص

جاء رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو بليبرمان وزيراً للحرب في دولة الاحتلال، حتى يكون مسؤولاً عن حماية وجودها، والقتال من أجل الحفاظ على أمنها المزعوم، جاء به ليقضى على انتفاضة القدس بحنكته العسكرية! لكن ليبرمان دائماً ما يفاجئنا بقراراته وتصريحاته الغبية والمضحكة.

حيث ابتكر ليبرمان الذي من المفترض أن يكون وزيراً للحرب، فكرة سحرية لمواجهة انتفاضة القدس الحالية، تتمثل ببناء ملاعب كرة قدم في الضفة المحتلة لإلهاء الشباب الفلسطيني، بدلاً من المشاركة بفاعلية في الانتفاضة.

ونقلت إذاعة جيش الاحتلال عن ليبرمان قوله خلال اجتماع للجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست، إنه يعتزم الاهتمام ببناء عشرة ملاعب كرة قدم في الضفة المحتلة، وقال "إني أفضل أن يلعب هؤلاء الفتية كرة القدم بدلاً من أن يلقوا الحجارة".

ألم يعلم ليبرمان ان هذه الشعب كثيراً ما تعرض لإغراءات، حتي يخضع وينسى قضيته، منذ الانتفاضة الأولي، مروراً بانتفاضة الأقصى وصولاً لانتفاضة القدس، لكن ما يمز هذا الشعب أنه كلما تعرض لإغراء حت ينسى حقه زاد ذلك من صلابته في مواجهة محتله.

فهل يعتقد ليبرمان أننا نقاتل دولته المزعومة لأنه ينقصنا الترفيه واللعب والمرح، ألا يعلم هذه الفاشل أن أغلب منفذو العمليات الاستشهادية وعمليات الطعن والدهس هم ميسورو الحال، وينتمون إلى عائلات مقتدرة، لكن الذي يحركهم هو حبهم لوطنهم.

لكن ليبرمان العسكري! لم يتعلم من تاريخ الشعب الفلسطيني وانتفاضاته المتتالية، كيف أن كل هذه الألاعيب لا تنطلي على شعب يقاتل من أجل استعادة حقة وحريته.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى