تقارير أمنية

واحد مقابل واحد الاحتلال لا يتعلم الدرس!

المجد-متابعات

من المنتظر ان تناقش اللجنة الوزارية التابعة لحكومة الاحتلال اليوم مشروع قانون مقترح لوضع مبادئ مبادلة الاسرى والمفقودين بأسرى في السجون الصهيونية.
وينص مشروع القانون المقترح على ألاّ يتم الافراج عن أكثر من معتقل واحد مقابل إعادة أسير صهيوني واحد.

كما ينص مشروع القانون المطروح للمناقشة على أن لا يتم الإفراج عن أسرى أحياء مقابل جثث صهاينة محتجزة لدى المقاومة.
ومن البنود التي ينص عليها مشروع القانون أن يتم التضييق وفرض القيود على ظروف حبس الأسرى التابعين للتنظيم الذي يأسر الجندي الصهيوني، فور معرفة الجهة التي تحتجزه.

وجاء في ديباجة القانون المطروح الذي تقدم به عضو الكنيست اليعزر شتيرن، النائب عن حزب هناك مستقبل "يش عتيد"، انه في كل صفقات تبادل الأسرى التي تمت لغاية اليوم، تم الإفراج عن حوالي 7500 سجين ومعتقل مقابل استعادة 14 جنديا ومواطنا صهيونياً على قيد الحياة، إضافة إلى ستة جثامين للجنود.

وعلى ما يبدو فإن حكومة الاحتلال لا تتعلم من الدروس السابقة، فكل هذه القوانين كسرتها المقاومة الفلسطينية، بثباتها وصبرها وحنكتها، كسرتها في مرات عديدة وصفقات سابقة، كان أخرها صفقة وفاء الأحرار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى