تقارير أمنية

أنفاق غزة.. أخطاء الماضي ستتكرر في المستقبل!

المجد-متابعات

وجه محللون عسكريون انتقادات لتصريحات رئيس الحكومة الصهيونية بنيامين نتنياهو حول أنفاق المقاومة، ورأوا أنها تأتي كخطوة استباقية لمنع تشكيل لجنة تحقيق رسمية في اخفاقات الحكومة والجيش قبل وأثناء وبعد العدوان على غزة عام 2014.

وانضم إلى هذه الانتقادات وزير التربية والتعليم الصهيوني نفتالي بينيت، الذي قال "يجب على القيادة السياسية أن تستخلص الدروس من أجل الامتناع عن الأخطاء المستقبلية، معتبراً أنه إذا لم يتم التعلم من أخطاء الماضي فسيتم تكرارها في المستقبل.

يشار إلى أن بينيت كان قد انتقد أداء الجيش الصهيوني والأوامر الصادرة له من القيادة السياسية أثناء العدوان، كما انتقد في حينها عدم تركيز الجيش على الأنفاق التي حفرتها المقاومة الفلسطينية واستخدمتها ضد القوات الصهيونية.

وقال نتنياهو خلال لقاء مع المراسلين العسكريين، إن أقوال بينيت بأن الكابينيت لم يبحث موضوع الأنفاق في غزة أثناء العدوان الأخير هي ادعاءات كاذبة، وادعى نتنياهو أنه عقد حينذاك ثمانية اجتماعات خصصت للتداول في موضوع الأنفاق.

من جانبه رأى المحلل الأمني في صحيفة معاريف يوسي ميلمان، أن رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو قلق وخائف وحتى أنه غاضب، وكرد فعل خرج لشن هجوم، إنه خائف من مطلب معظم عائلات الجود القتلى التي طالبت بتشكيل لجنة تحقيق رسمية.

ولفت ميلمان إلى أنه يتوقع أن ينشر قريبا تقرير مراقب الدولة، الذي يمكن أن يفهم من مسودته المسربة أنه يتوقع أن يكون نقدياً إزاء موضوع استعداد الحكومة والجيش "للحرب".

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى