تقارير أمنية

حرب 2014 صداع في رأس نتنياهو!

المجد-متابعات

وجه مراقب الدولة الصهيوني القاضي المتقاعد يوسف شبيرا تهديدا إلى رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، على خلفية إخفاقات القيادة الصهيونية أثناء العدوان على قطاع غزة عام 2014.

ووفقاً للقناة الثانية فإن شبيرا حذر نتنياهو من منع نشر تقرير مراقب الدولة حول العدوان على غزة، الذي أطلق عليه جيش الاحتلال اسم "الجرف الصامد".

ويأتي هذا التهديد في وقت تتعالى فيه الأصوات في دولة الاحتلال، في الحيز العام وداخل ائتلاف لجة المراقبة التابعة للكنيست، التي تطالب بتشكيل لجنة تحقيق رسمية ومستقلة في أداء الحكومة.

ويبدو أن المراقب يخشى من أن تقرر هذه اللجنة فرض السرية على تقرير المراقب، الأمر الذي دفع شبيرا إلى تهديد نتنياهو بأنه في حال منع نشر التقرير فإن مراقب الدولة سيوصي بتشكيل لجنة تحقيق رسمية في أداء الحكومة أثناء العدوان.

وطالبت عائلات جنود صهاينة قتلوا خلال العدوان نتنياهو بتشكيل لجنة تحقيق رسمية ومستقلة، ودعم هذا المطلب رئيس حزب 'البيت اليهودي نفتالي بينيت، الذي يوجه انتقادات للحكومة في هذا السياق منذ العدوان.

وكان مراقب الدولة أصدر مسودة تقرير حول أداء الحكومة أثناء العدوان، وتضمنت انتقادات من بينها أنه جرى إقصاء وزراء أعضاء في المجلس الوزاري المصغر (الكابينيت) عن صناعة القرار.

كذلك أشارت المسودة إلى أن الكابينيت لم يتعامل بجدية مع أنفاق المقاومة الهجومية التي تم حفرها وتمتد إلى داخل دولة الاحتلال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى