تقارير أمنية

والدته تفجر مفاجأة.. الجندي الأسير في غزة “شاؤول أرون” حي

المجد – وكالات

فجرت والدة الجندي الصهيوني الأسير لدى المقاومة في قطاع غزة، "شاؤول أرون" مفاجأة من نوع ثقيل بإعلانها بأنها تمتلك دلائل واقعية تثبت أن ابنها على قيد الحياة ولم يقتل خلال المعركة التي خاضها جنود الاحتلال بحي الشجاعية شرق غزة خلال العدوان على قطاع غزة صيف العام 2014 بحسب ما أبلغت به من قبل قيادة جيش الاحتلال.

وقالت والدة شاؤول في مقابلة مع صحيفة "معاريف" الصهيونية إن الدلائل التي سلمت للعائلة من الجيش الصهيوني لا تثبت أن شاؤول قتل بتلك المعركة.

وأضافت "أنا كأم أشعر بأن ابني حي، ولكنني ملزمة للقول بأنني لا اعتمد على الشعور فقط، فلدي أدلة بأنه حي وهي أدلة قاطعة، سأقدمها في الوقت المناسب".

وتابعت "شاؤول مصاب في مكان ما بغزة، وأنا متأكدة من أنه كان حيا عندما أسرته المقاومة في غزة".

وقالت والدة شاؤول: "أقول وبكل ثقة بأن ابني حي، استنادًا لما قالته المقاومة في غزة لي، أو بحسب التقارير التي سلموني إياها"، مؤكدة أنها لا تذهب إلى النصب بمراسم التأبين لذات السبب.

واتهمت والدة الجندي الأسير جيش الاحتلال بالوقوع بفشل كبير خلال المعركة التي أُسر فيها "شاؤول"، قائلة: "إن فشلًا كبيرًا حصل هناك، وإن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لا يريد البوح بذلك على العلن، ولكنني أرغب بكشف هذا الأمر".

وكانت قيادة جيش الاحتلال قد قررت قبل حوالي شهرين اعتبار الجنديين "هدار جولدين وشاؤول أرون" كقتلى بمكانة "أسرى حرب مفقودين"، وليس "قتلى لا يعرف مكان دفنهم"، وذلك بعد ضغوطات مارستها عائلتا الجنديين على جيش الاحتلال.

مقالات ذات صلة