في العمق

ماذا قال أحد قادة جهاز الشاباك ؟

المجد – خاص

يقول أحد قادة جهاز الشاباك الصهيوني: نعتمد في عملنا على مبدأ 1+1 = 11 وكذلك 2+2=22، بما معناه أن المعلومة التي يملكها شخصين ستكون معروفة لدى 11 شخص وهكذا.

ومما ثبت أن كثير من القضايا الكبيرة التي تم اكتشافها، كانت جراء معلومة بسيطة خرجت على لسان أحد الذين يعلمونها، وبدأ العمل عليها حتى أصبحت ملفا كاملا أدى لاعتقال عدد من الأشخاص يعملون ضمن خلايا كانت تحاول تنفيذ عمليات ضد العدو الصهيوني.

لذلك يكون التحذير من آفات اللسان وضرورة تدريبه على الصمت في المواقف التي يمكن أن تتفلت منه بعض الكلمات، اللسان الذي يعتبر بدوره الحامي الأول لأي عملية اعداد وتجهيز للانطلاق لمقاومة العدو وتنفيذ عمليات ضده سواء كانت فردية أو تنظيمية.

والدليل الأكبر على أهمية ضبط اللسان، أن العمليات الفردية كانت أكثر قدرة على الافلات من مراقبة أجهزة الأمن الصهيونية، حيث لا أحد يعرف عن موعد تنفيذ العملية ومكانها أحد سوى شخص واحد، لنصل الى نتيجة بأنه كلما قل عدد الأشخاص الذين يملكون معلومات عن عمل سري معين، كلما قلت الألسنة المتحدثة عنه، كلما كان الضمان أعلى بنجاحه وتنفيذه على أكمل وجه.

الشاباك يحتاج في بعض الأحيان إلى خطأ واحد وصغير للقضاء على مجموعة بأكملها، لذلك يتواصل تأكيدنا في موقع المجد الأمني على ضرورة ضبط اللسان للعاملين في مقاومة العدو الصهيوني، وأن يكون علاج كثرة الحذر ممارسة المزيد منه متمثلين في قول الشاعر وداوها بالتي كانت هي الداء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى