تقارير أمنية

طيران الاستطلاع والحرب على غزة!

المجد-خاص

انتشرت كالنار في الهشيم على مواقع التواصل الاجتماعي إشاعات تنذر بقرب الحرب على قطاع غزة وأنها ستكون حرب مدمرة لم يشهد لها مثيل، والتفصيل في طبيعة هذه الحرب وكيف ستبدأ.

وتتزامن هذه الإشاعات مع التحليق المكثف على مدار الساعة لطائرات الاستطلاع الصهيونية المختلفة في أجواء قطاع غزة.

وتستغل المخابرات الصهيونية هذه الإشاعات والأخبار لتدمير الروح المعنوية للمواطنين في غزة، وبث الخوف والرعب في نفوسهم، وتخويفهم من دعم المقاومة والوقوف في صفها.

ونحذر في موقع "المجد الأمني" من الاستماع لتلك الإشاعات وترديدها لما لها من أثر سلبي على المواطنين والمقاومة.

وفي حديث لموقعنا تؤكد المقاومة الفلسطينية على أنها تتابع الوضع عن كثب، وترصد كل الأحداث الدائرة، وتطمئن المواطنين بأنها جاهزة لأي حدث.

وتدعو المقاومة الفلسطينية المواطنين لأن يكونوا حصناً وسنداً لها، فهي تستمد قوتها وصمودها من قوة وتماسك وصمود شعبها.

وننوه أن أجهزة أمن المقاومة ستضع كل من يردد هذه الإشاعات وينشرها في خانة العملاء والمتخابرين مع العدو، نظراً لأنه يعمل على تحقيق الأهداف الخبيثة للاحتلال من ورائها.

مقالات ذات صلة