تقارير أمنية

سلاح المقاومة خط أحمر لا يمكن المساس به

المجد-خاص

في تأكيد على إفلاس دولة الاحتلال وجيشها في كسر إرادة الشعب الفلسطيني ، وفي محاولة لتقليل الحاضنة الشعبية المؤيدة للمقاومة، أعلن وزير الحرب الصهيوني "أفغدور ليبرمان" عن وجود صيغة جديدة سيتعامل بها مع قطاع غزة.

وقال ليبرمان خلال زيارة قام بها لقاعدة عسكرية في منطقة الجليل، إن إعمار غزة مشروط بنزع سلاح المقاومة وعدم المساح لها بالتسليح مستقبلاً.

وادعى أن حماس والمقاومة في غزة تستخدم الإسمنت في حفر الأنفاق لا في إعادة الإعمار على حد زعمه.

ورفض الشعب الفلسطيني ومقاومته الكثير من العروض الداخلة والخارجية التي تهدف لإعادة إعمار ما دمره الاحتلال في غزة مقابل نزع سلاح المقاومة.

وقالت العديد من فصائل المقاومة الفلسطينية في تصريحات على لسان عدد من المسؤولين فيها، إن المقاومة وسلاحها خط أحمر لا يمكن المساس به.

وكان جيش الاحتلال قد هدم 12 ألف وحدة سكنية بشكل كلي في الحرب الأخيرة على قطاع غزة عام 2014، فيما بلغ عدد الوحدات المهدمة جزئياً 160 ألف وحدة، منها 6600 وحدة غير صالحة للسكن.

مقالات ذات صلة