تقارير أمنية

ما هو السر وراء تفضيل الصهاينة لجهاز حرس الحدود

المجد-خاص

تجاوز التجنيد في وحدة حرس الحدود الصهيونية التجنيد في العديد من وحدات النخبة القتالية في جيش الاحتلال، مثل غولانني وغفعاتي والمظليين، حيث أصبحت الوحدة المفضلة للتجنيد في أوساط الشباب الصهاينة.

حرس الحدود هو جهاز عسكري يتبع للشرطة الصهيونية، من مهامه الأساسية العمل على مراقبة وحماية حدود دولة الاحتلال وخطوط المواجهة والموانئ الجوية والبحرية.

ويكثر استخدام وحدات هذا الجهاز في الوسط العربي خاصة في الظروف السياسية الصعبة، وللتضييق على حياة الفلسطينيين في الأراضي المحتلة عام 1948.

 ويعرف الجهاز بأنه الأكثر قمعاً للفلسطينيين، وأقدم أفراده مراراً على قتل مواطنين فلسطينيين من دون سبب.

ونقلت صحيفة "هآرتس" الصهيونية عن مصادر في جيش وشرطة الاحتلال تفسيرها لتفضيل الشبان الصهاينة للتجنيد في حرس الحدود بأن السبب الأساسي هو اندلاع انتفاضة القدس، التي وضعت حرس الحدود في مركز التغطية الإعلامية لأحداثها.

إلى جانب ذلك، يفضل الصهاينة هذه الوحدة بسبب ظروف الخدمة فيها، حيث تكون الخدمة في معسكر ثابت ومريح أكثر من معسكرات وحدات المشاة في الجيش.

يشار إلى أن أهم الوظائف التي وجد من أجلها جهاز حرس الحدود، هي تأمين الحدود في الناطق الفلسطينية المختلفة، وتأمين الحدود الصهيونية مع جمهورية مصر العربية، بالإضافة إلى القيام بمهام أخري مثل تفريق المظاهرات، والمحافظة على الأمن الداخلي في المناطق الصهيونية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى