تقارير أمنية

فيس بوك تخضع لدولة الاحتلال!

المجد-متابعات

التقى وزير الأمن الداخلي الصهيوني جلعاد أردان ووزيرة القضاء آييلت شاكيد مع مسؤولين في شركة فيسبوك يزورون دولة الاحتلال، وذلك للتعاون المشترك في مواجهة ما يوصف "بالتحريض على الإرهاب".

وتم الاتفاق خلال الاجتماع الذي حضره مندوبين عن الشرطة الصهيونية والنيابة العامة، على توطيد التعاون بين سلطات الاحتلال المختصة وشبكة فيسبوك من أجل شطب المضامين التحريضية على الاحتلال من صفحات الشبكة.

وكانت دولة الاحتلال قد تقدمت إلى فيسبوك بأكثر من 158 طلب لشطب مضامين "تحريضية" حيث قبلت الشركة 95% من التوجيهات الصهيونية وقامت بشطب هذه المضامين.

ولعبت المنشورات الفلسطينية دوراً كبيراً في إشعال انتفاضة القدس الحالية، وتحميس الشباب على المشاركة، مما أغضب دولة الاحتلال، ودفعها أكثر من مرة لاتهام الشركة بتأجيج الأوضاع في الضفة المحتلة.

ومن المضامين التي طلب الاحتلال بشطبها عبارات مثل "انتفاضة، وشهيد، والموت لليهود" بالإضافة إلى الطلب بإزالة حسابات داعمة للمقاومة الفلسطينية.

وكانت اللجنة الوزارية للتشريع في الحكومة الصهيونية قد أقرت قانون يلزم شركات الانترنت من ضمنها فيسبوك على مراقبة وإزالة مضامين، بالإضافة إلى فرض غرامات مالية عالية على المخالفين قد تصل إلى 300 ألف شيكل. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى