تقارير أمنية

لأول مرة.. نشر فيديو إعدام الجاسوس الإسرائيلي إيلي كوهين

المجد – وكالات

لأول مرة، نشرت وسائل إعلام صهيونية مقطع فيديو، يظهر لحظات إعدام الجاسوس الصهيوني إيلي كوهين وسط دمشق في عام 1965.

دولة الكيان الصهيوني تسعى لدى موسكو لاستعادة رفات الجاسوس إيلي كوهين.

ونشر موقع "NRG" الإخباري الصهيوني، الثلاثاء 20 سبتمبر/أيلول، فيلما قصيرا، يوثق لحظة إنزال جثة الجاسوس من على حبل المشنقة، عقب إعدامه في ساحة المرجة وسط دمشق يوم 18 مايو/أيار 1965.

يذكر أن إيلي كوهين (1924-1965) يهودي، ولد في الإسكندرية، وهاجر إلى دولة الكيان الصهيوني في عام 1957، حيث جنده "الموساد" للتجسس، ثم قضى عاما في الأرجنتين، حيث تنحل هناك شخصية رجل أعمال سوري مهاجر اسمه أمين ثابت.

وفي عام 1962 وصل كوهين إلى دمشق، حيث عمل تحت هذا الاسم المستعار حتى اعتقاله في عام 1965.

مقالات ذات صلة