عبرة في قصة

قصة أشهر جاسوسة عربية للموساد



الفصل الأول فتاة من الشرق


     

 


مقدمة


لا شك أن عالم الجاسوسية مليء بالأسرار والقصص التي تبدو وكأنها قصص
تفوق الخيال نظرا للتقدم التقني والأساليب الجهنمية التي تتبعها
المؤسسات الإستخبارية في جميع دول العالم ،حتى أصبحت الجاسوسية علما
قائما له مدارسه وكلياته.


وتلجأ جميع الدول لزرع وتجنيد جواسيس لها في مختلف الدول خاصة الدول
التي تكون في حالة حرب معها.. وقد برع الموساد (الإستخبارات الصهيونيه)
في هذا المجال وجندوا العديد من الجواسيس والخونة في الدول العربية
خاصة في مصر ولبنان وسوريا وهذه القصة هي لجاسوسة عربية استطاع الموساد
تجنيدها للحصول على معلومات عسكرية في غاية الخطورة استفاد منها
الصهاينه في حربهم مع العرب..


وقد كتب قصتها الصحفي المصري فريد الفالوجي


واليوم نضعها بين ايديكم مع بعض التعديلات في الوصف وبعض المسميات
والأضافات الخفيفه التي تثري الموضوع ولا تبعده عن مضمونه .


لنرى كيف استطاعت هذه الجاسوسة أن تتعاون مع الموساد وتقدم له الخدمات
ضد وطنها ودينها الذين باعتهما بأرخص الأثمان.


ونظرا لطول القصة فسوف نعرضها في مسلسل متتابع

 
     

 


 الفصل
الأول فتاة من الشرق
 

 


 الفصل الثانـــــي الهجرة الى الوطن
المسلو
ب
 

 


 الفصل
الثـــالــث وليمة فسق
 

 


الفصل
الرابـــــع في الدولشي فيتا
 

 


الفصل
الخــامس التليفون المجهول
 

 


 الفصل
السـادس قانون العنف
 

 


الفصل
الســابـع الغضب الهادر
 

 


الفصل
الثامـــن شبكة الأربعة
 

 


 الفصل
التـــاسـع الأشباح في الزنزانة
 

 


 الفصل
العاشــر مقابل شربة ماء
 

 


الفصل
الحــادي عشر طريق الخلاص
 

 


الفصل
الثانـــي عشر الأستجواب
 

 


 الفصل
الثالــــث عشر لسعة الخوف
 

 


 الفصل
الرابــــع عشر الشركاء
 

 


 الفصل
الخامـس عشر ثمن بخس
 

 


الفصل
السـادس عشر الدور الطاهر
 

 


الفصل
السابـــع عشر تسليم الخائنه
 
 

الفصل
الثامــــن عشر غييمة الأمل
 
 

الفصل
التاســــع عشر بحر بلا مرفأ (الأخير)
 
     

مقالات ذات صلة