تقارير أمنية

موقع صهيوني: هكذا تستعد قواتنا لمواجهة الإسلاميين بحرا

المجد –

كشف موقع "واللا" الصهيوني، النقاب عن أن سلاح البحرية الصهيوني تدرب مؤخرا على إحباط عمليات بحرية يمكن أن يشنها مقاتلون إسلاميون ضد الأهداف الصهيونية في عمق البحر.

ونوه الموقع إلى أن وحدة الصفوة التابعة لسلاح البحرية والمعروفة بـ"القوة 13" أو "الكوماندوز البحري" قد تدربت لأول مرة على كيفية إحباط هجوم يشنه تنظيم إسلامي ضد سفينة صهيونية في عمق البحر، بهدف اختطافها.

وأشار إلى أن التدريبات تعلقت بكيفية تخليص سفينة صهيونية، تتواجد في مناطق بعيدة عن شواطئ فلسطين قد تمت السيطرة عليها من قبل مجموعة من المقاتلين الإسلاميين.

ونقل عن قائد في "القوة 13"، قوله إن عناصر القوة تدربوا على إمكانية مواجهة اختطاف سفينة صهيونية في عرض البحر الأحمر وفي مناطق بعيدة أخرى.

ونوه القائد إلى أن التدريبات تأخذ بعين الاعتبار أن يكون هدف عملية الاختطاف تهيئة الظروف أمام صفقة لتبادل الأسرى، مشيرا إلى أن الوحدة، عندما تتجه لمواجهة الخاطفين، فسترافقها وحدات أخرى ومن ضمنها فريق تفاوض من هيئة الأركان، بهدف التضليل.

وأشار إلى أن القوة تدربت أيضا على مواجهة محاولة مقاتلين إسلاميين السيطرة على أحد حقول الغاز في عرض البحر.

وأوضح أن سيناريو الرعب الذي تخشاه الأجهزة الأمنية والمستوى السياسي في "تل أبيب"، يتمثل في أن يقدم "المقاتلون الإسلاميون" على تفجير حقل غاز تمت السيطرة عليه، ما يعني قتل العاملين فيه إلى جانب إهدار أحد الموارد الإستراتيجية الأهم للدولة.

صالح النعامي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى