الأمن المجتمعي

علاقة انتشار الشرائح الصهيونية بالتغطية على العملاء!

المجد-خاص

انتشر في الآونة الأخيرة في قطاع غزة استخدام الشرائح الصهيونية الخاصة بالهواتف النقالة "الجوالات" التي يدعي مروجوها أنها تزودهم بالإنترنت المجاني لعدة سنوات، في خطوة أثارت الشك والريبة ووضعت عدة علامات استفهام حول الموضوع.

وكنا في موقع "المجد الأمني" قد تحدثنا في تقرير سابق عن المخاطر الأمنية التقنية لاستخدام الشرائح الصهيونية، وكيف يتم استغلالها من قبل الاحتلال في التجسس والتنصت على المواطنين.

لكن المهم في هذا الموضوع كما أكد مصدر أمني مطلع لموقعنا أن هناك مخاطر أمنية كبيرة لاستخدام هذه الشرائح، تتجاوز موضوع التنصت والتجسس واختراق الجوالات، تتمثل باستخدامها كغطاء للعملاء لتسهيل تواصلهم مع ضباط المخابرات.

وأوضح المصدر أن العميل في السابق كان يستخدم الشرائح الصهيونية بشق الأنفس وبخوف شديد، خشية من انكشاف أمره من قبل الجهات الأمنية، نظراً لندرة وجود هذه الشرائح ونظراً لوضع علامات استفهام حول من يستخدمها.

فكان قرار المخابرات الصهيونية بنشر هذه الشرائح في أرجاء قطاع غزة تحت مسميات براقة "تزويد الانترنت المجاني" حتى يتمكن العميل من التواصل بحرية مع ضابط المخابرات، وبدون خوف من المراقبة والمتابعة من الجهات الامنية.

ونوه المصدر الأمني إلى أن ووزارة الاتصالات في قطاع غزة المختصة في هذه المجال تمنع المتاجرة بالشرائح الصهيونية على مستوي الأفراد والتجار على حد سواء.

وأكد أن الجهات الأمنية تتابع هذه الموضوع عن كثب، وأنها لن تتهاون مع من يتاجر ويروج هذه الشرائح، محذراً المواطنين من استخدامها، لما لها من مخاطر كبيرة على أمنهم الشخصي وعلى خصوصيتهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى