عين على العدو

قانون يمنع الصهاينة من المطالبة بفرض عقوبات على دولتهم

المجد- وكالات

ذكرت صحيفة "هآرتس" أن عضو الكنيست دافيد بيتان (ليكود) رئيس الائتلاف الحكومي أعلن عن نيته العمل من أجل سن قانون يمنع الصهاينة من الدعوة إلى فرض عقوبات على دولة الكيان في خطابات تلقى في المحافل الدولية ذات الصلاحيات.

وتستهدف هذه الخطوة منع الصهاينة من إلقاء خطابات مثل الخطاب الذي ألقاه حجاي ألعاد مدير عام منظمة "بتسيلم" قبل ثمانية أيام أمام مجلس الأمن ودعا فيه الدول الأعضاء في المجلس إلى العمل على إنهاء الاحتلال الصهيوني للضفة المحتلة.

ولم يعمل بيتان بعد على صياغة مشروع القانون وما زالت تصريحاته حتى الآن مجرد بيانات نوايا، وليس بالإمكان وقبل صياغة نصية لمشروع القانون معرفة مدى قانونيته ومدى الموافقة عليه في الكنيست.

ووفقاً لبيتان كان مشروع القانون لا يستهدف منع التعبير عن الآراء بل منع الصهاينة من المطالبة بالقيام بنشاطات عملية مثل فرض عقوبات على دولة الكيان.

واتضح من رده على سؤال توجهت به صحيفة هآرتس الى بيتان بأنه لم يبلور بعد تفاصيل الاقتراح، ولم يبحث بعد وعلى سبيل المثال إذا ما كان سيسمح للجمعيات الصهيونية بتقديم تقارير للمؤسسات الدولية باتخاذ خطوات نظرية فقط ضد الحكومة الصهيونية.

ومن الصعب حتى الآن معرفة إذا ما كان هذا الاقتراح سيحصل على أغلبية أعضاء الكنيست.

مقالات ذات صلة