عين على العدو

والد “هدار” يتهم نتنياهو بنسيان الأسرى لدى المقاومة

المجد- متابعات

هاجم سمحا غولدين، والد الضابط هدار غولدن الأسير لدى كتائب القسام في قطاع غزة، حكومة الاحتلال متهماً إياها بمحاولة نسيان قضية الأسرى الصهاينة.

وفي تصريحات نشرتها القناة العبرية العاشرة على موقعها الإلكتروني، هاجم والد هدار الحكومة، وانتقد مقابلة وزير الحرب في حكومة الاحتلال أفيغدور ليبرمان التي أجراها مع صحيفة القدس، وقال إنه "لم يذكر ابننا في مقابلته".

وتساءل غولدين كيف أن الحكومة لغاية الآن لم تحاول التوصل لإقناع حماس، لجلب اثنين ولم تحدد الثمن المطلوب، وأن رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو وليبرمان تخلوا عن مصير الجنود الأسرى لدى المقاومة.

وأضاف والد غولدن بالقول: "مثل كل الآباء والأمهات الذين يرسل أبناؤهم الجنود للحرب، يجب أن يعودوا لهم، لكن الحكومة لا تذكرهم وتنساهم، وعندما استلم ليبرمان وزارة الحرب، قال خلال 48 ساعة إنه يستطيع القضاء على إسماعيل هنية، وقال إن هناك مباحثات بشأن الجنود ولغاية الآن لم يحدث أي شيء".

وتابع بالقول "أشعر بأن الحكومة تحاول أن تنسينا ابننا، لكننا مع شعبنا لن ندع ذلك يحدث، وجمهور الكيان الصهيوني معنا والجميع يتساءل كيف تستطيع هذه الحكومة أن تعيد الجنود، وتقوم بالضغط على حماس، لكن من الواضح أن حماس هي من يحدد ترتيب الأمور، وأنها تقوم بردع دولة الاحتلال وتحدد في النهاية السعر المطلوب".

وأعلنت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس، عن أسرها عددا من جنود الاحتلال خلال الحرب الأخيرة صيف 2014، وترفض الإفصاح عن أي معلومات إلا بعد استجابة الاحتلال بالإفراج عن الأسرى الذين أعاد اعتقالهم بعد تحريرهم بصفقة وفاء الأحرار، كشرط أولي لبدء مباحثات حول الملف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى