في العمق

جنرال صهيوني عن أنفاق غزة: نتوقع أسوأ السيناريوهات

المجد – وكالات

يتوقع الجنرال الصهيوني تومر افراح، سيناريوهات سيئة حول الأنفاق التي تعدها حركة حماس في قطاع غزة، خلال أي حرب مقبلة.

وقال افراح في مقابلة مع "يديعوت أحرونوت": "نعمل كل ما نستطيع للتعامل مع تهديد الأنفاق، نحن نستثمر جهدا كبيرا، نتخيل أسوأ السيناريوهات، ونعد أنفسنا لذلك. يوجد هناك مراكز تدريب جديدة، تمارين جديدة وتقنيات حديثة، وساعات كثيرة للتدريب".

وأضاف: "مرت سنتان وشهران منذ جولة الحرب الأخيرة ضد حماس، والوضع الحالي في غزة معقد جداً، فمن جهة لا تزال حماس غير معنية بالتصعيد في هذه الفترة، ومن جهة أخرى فإنها تستثمر كل طاقتها، في التحضير لأي مواجهة مقبلة، مع الاستفادة من دروس المعركة السابقة كما تفهمها حماس".

ويملك الجنرال افراح وفق يديعوت، تاريخا شخصيا طويلا مع أنفاق حماس الهجومية، وخلال الحرب قاد دورية هوجمت من قبل خلية من حماس كانت كامنة في نفق، قتل اثنان من جنوده، وظل يقاتل وهو جريح برصاصة في ظهره.

وزعم افراح أن الردع الصهيوني لا يزال قويا، "لكن الردع موقف صعب، ولا أحب استخدامه، إنه لا يغير حقيقة أنه عدو مصمم وملتزم على تدميرنا".

وتابع: "هناك كثيرون يحملون أفكاراً متطرفة في غزة وهم يرفضون وجود دولة العدو. إنها فكرة يصحون باكراً عليها وتظل معهم ليناموا بها، وهم يجهرون بذلك في كل مكان مثل سعيهم للحصول على الذخيرة أو أي شيء يضر بنا".

وأكد أن حماس تسعى لمفاجأة الكيان خلال الحرب المقبلة، ويستغلون قدراتهم في أقصاها، متوقعا أن يضاعفوا الهجمات مرتين أو ثلاثة، إضافة لاستخدام كل قوتهم".

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى