الأمن المجتمعي

حفلة رقص خاصة من الجوال إلى “فيس بوك”

المجد – خاص

في أحد الأعراس طلبت الفتاة "أروى" –اسم مستعار– من إحدى صديقاتها تصويرها على هاتفها النقال "الجوال" أثناء مشاركتها في عرس أختها، وبالفعل صورتها.

لم يكن هدف أروى التصور لذاتها فقط، بل أرادت أن تري صورها لشاب تقيم معه علاقة صداقة عبر الانترنت، وبالفعل حينما عادت إلى البيت تحدثت إليه وأرسلت له الصور ومقطع فيديو لها.

ومع مرور الأيام تطورت العلاقة بين أروى وصديقها، لتتخطى جميع الحدود وتصل لأن يطلب ذلك الشاب أن يمارس معها الرذيلة، إلا أنها قابلت طلبه بالرفض وقطع العلاقة معه.

وهنا دبر لها صديقها مكيدة ونشر مقطع الفيديو الخاص بها على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، انتقاماً منها على رفضها طلبه، ولم تكن "أروى" تدرك أن تصل الوقاحة بصديقها إلى هذه الدرجة.

وهنا أبلغت والديها وإخوتها بما فعله صديقها، رغم علمها المسبق بعواقب ذلك عند معرفتهم بالموضوع، ولكنها أقرت لهم أنها أخطأت ولا تريد أن تتمادى في الخطأ.

بالإضافة إلى ذلك فقد أوضحت لصديقاتها الخطأ الذي ارتكبته في إقامة علاقة مع شاب وإرسال له مقطع الفيديو الذي قام بنشره، معتذرةً لهن عن ذلك.

ورغم الخطأ التي وقعت فيه "أروى" إلا أنها امتلكت إرادة حديدية وتغلبت على المشكلة وأكملت حياتها بشكل طبيعي.

ومن هنا فإننا في موقع "المجد الأمني" ننوه إلى الحذر من إقامة العلاقات المشبوهة على مواقع التواصل الاجتماعي، ونحذر من إرسال أي صور أو بيانات خاصة أو سرية لأي شخص كان، لأنه لا خصوصية على الانترنت، كما ننوه إلى ضرورة إبلاغ الجهات المعنية بمثل هذه القضايا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى