عين على العدو

الجيش الأمريكي يطوّر قوة تجسس جوية

 


 (يو.بي.آي)


نقلت صحيفة “نيويورك تايمز” أمس عن مصادر عسكرية أن الجيش الأمريكي المحبط من علاقته السيئة مع القوات الجوية الأمريكية، طوّر قوة تجسس جويّة خاصة به.


 


وقالت الصحيفة إن الجيش اشتكى من ضعف الدعم الذي تقدمه له القوات الجوية، والذي بدا واضحا في عمليات له في العراق وأفغانستان.


 


وأشارت إلى أن الجيش عمل عقب ذلك على تطوير كتيبة جوية جديدة تستخدم طائرات من دون طيار لتنفيذ ضربات عبر المروحيات.


 


وقالت الصحيفة إن مسؤولين في سلاح الجو أكدوا أنه ليس لديهم ما يكفي من الطائرات من دون طيار لتلبية جميع طلبات الدعم التي يقدمها الجيش، فيما أكد ضباط أنهم غالبا ما يفقدون الاتصال مع سلاح الجو خلال جهودهم للعثور على عبوات ناسفة وتعقب المتمردين.


 


وقالت مصادر عسكرية إن قوة التجسس التي ابتكرها الجيش أدت خلال العام الماضي إلى مقتل أكثر من 3000 مقاتل “عدو” وإلقاء القبض على حوالي 150 من قادة المتمردين.


 


ودخل المشروع حيّز التنفيذ في تموز/ يوليو الماضي، متخذا من معسكر سبايكر، شمال مدينة تكريت العراقية مقرا.

مقالات ذات صلة