تقارير أمنية

اعتقال قادة في المقاومة وتعذيبهم!

المجد-خاص

عندما يعجز الاحتلال عن مواجه المقاومة الفلسطينية بالأساليب التقليدية، فإنه يلجأ لاستخدام أساليب رخيصة يريد من خلالها قتل الروح المعنوية في نفوس الفلسطينيين وتشكيكهم بقيادتهم، وهذا ما بدا واضحاً في الأيام الماضية، حيث الإشاعات التي هدفت إلى تشويه وتجريم قيادات في المقاومة الفلسطينية

وانتشرت هذه الإشاعات بسرعة البرق على مواقع التواصل الاجتماعي وفي المواقع الاخبارية الصفراء، وفي المواقع التي يعتقد أنها تتبع للمخابرات الصهيونية، بالإضافة إلى وسائل إعلام العدو، وهو ما أكد وقوف مخابرات الاحتلال وراء هذه الاشاعات.

ويستخدم الاحتلال الصهيوني الاشاعات في إطار الحرب النفسية الدائرة وذلك لإضعاف الروح المعنوية للشعب الفلسطيني، ومن أجل التشكيك بقيادة المقاومة بالإضافة إلى زعزعة الأمن الداخلي وبث القلاقل والفتن.

وتهدف هذه الإشاعات أيضاً إلى تفكيك المجتمع الفلسطيني والسيطرة عليه ليكون تربة خصبة لتنفيذ أهداف العدو الصهيوني عبر عملاء الاحتلال، والجهلاء الذين ساعدوا العدو على إنجاح مخططاته، حيث وضعوا أنفسهم في خانة الخيانة بجهلهم وانسياقهم خلف هذه الإشاعات.

ونحذر في موقع "المجد الأمني" من ترديد هذه الإشاعات وتناقلها عبر مواقع التواصل الاجتماعي وفي الاجتماعات، ونؤكد على ضرورة التثبت من المعلومة قبل نشرها وذلك من خلال مصادرها الرسمية المعروفة.

وننوه إلى ضرورة عدم الاعتماد على مواقع العدو والمواقع المقربة من المخابرات الصهيونية كمصدر للمعلومات، ونؤكد على وجود مصادر رسمية يجب الاعتماد عليها تتمثل بوسائل إعلام المقاومة والمواقع الموثوقة والمعروفة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى