تقارير أمنية

التهديد بالانسحاب عصا الأحزاب الصهيونية لنيل مطالبها

المجد- خاص

يبدو أن أقطاب الائتلاف الصهيوني الحاكم باتوا يلوحون بتهديداتهم لابتزاز حلفائهم في الحكومة لنيل مطالبهم التي تعبر عن آرائهم الخاصة.

وقد وصل الأمر لرئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو الذي هدد مؤخراً بالذهاب للانتخابات المبكرة مالم يصادق الوزراء في الائتلاف الحكومي على حل اتحاد سلطة البث العام.

من ناجية أخرى وقبل أسبوع هدد الحاخام شالوم كوهين الزعيم الروحي لحزب شاس، بأن حزبه سينسحب من الحكومة الصهيونية في حال عدم تراجعها عن قرارها بتخصيص منطقة في باحة حائط البراق ليصلي فيها اليهود من التيارين الإصلاحي والمحافظ.

وقبل عدة أشهر هدد رئيس حزب "البيت اليهودي" وزير التعليم في حكومة الاحتلال نفتالي بينت، بالانسحاب من الحكومة اذا تم انتزاع حقيبة القضاء من عضو حزبه الوزيرة اييلت شكيد، وتسليمها لحزب "المعسكر الصهيوني" مقابل انضمامه الى الائتلاف الحكومي.

خلال العام الجاري هدد رئيس 'مجلس حكماء التوراة' والزعيم الروحي لحزب شاس، الحاخام شالوم كوهين، بأن حزبه سينسحب من الحكومة الصهيونية في حال عدم تراجعها عن قرارها بتخصيص منطقة في باحة حائط البراق ليصلي فيها اليهود من التيارين الإصلاحي والمحافظ.

وفي ذات الأطار هدد حزب "البيت اليهودي" خلال الأسبوع الماضي بالانسحاب من الائتلاف الحكومي الذي يقوده بنيامين نتنياهو في حالة تنفيذ قرار المحكمة الصهيونية العليا بإخلاء البؤرة الاستيطانية الأكبر في الضفة الغربية "عمونا"، والمقامة على أراضي فلسطينية شرق بلدة سلواد بمنطقة رام الله.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى