الأمن التقني

قراصنة أتراك.. ماذا فعلوا بموقع الموساد..؟!

المجد – خاص

هاجمت مجموعة من القراصنة الأتراك الموقع الالكتروني لجهاز المخابرات الصهيوني "الموساد" احتجاجا على منع الأذان في المسجد الأقصى، ما أدى لتعطله لمدة ست ساعات تقريباً.

هذا وقد كان المفترض ان يناقش الكنيست الصهيوني مسودة القرار الذي يقضي بإسكات مكبرات الصوت من الساعة 11 ليلا حتى الساعة السادسة صباحاً، مما يعني أنه لن يكون هناك اذان للفجر على وجه الخصوص.

وقد نشرت هذه المجموعة التي تطلق على نفسها "اصلان نفرلار" او بالعربية أفراد الأسود، صورة لصفحة الموساد الرسمية بعد اختراقها عبر الانترنت، وكتبوا عليها بأنهم سيرموا بنظام الانترنت الصهيوني الى الجحيم وأنهم سيعيدُ الحقوق لأصحابها.

هذا وقد شجب وزير الاوقاف الفلسطيني الشيخ "يوسف ادعيس" مشروع القانون وقال إنه يعبر عن عنصرية تجاوزت الابعاد السياسية لتصل الى أبعاد دينية، لتظهر العنصرية الصهيونية والحقد الديني الموروث وعدم قبول فكرة التعايش والسلام الحقيقي وحرية الاديان.

هذا وقد هدد عضو الكنيست أحمد الطيبي باللجوء الى المحكمة العليا الصهيونية وتقديم التماس، مما دفع الكيان الصهيوني الى تأجيل التصويت على قانون منع الاذان، واتهم الكيان بأنه يحث على انتهاك حرية التدين والعبادة.

وقد شهدت مواقع التواصل الاجتماعي حملة استنكارات واسعة وشرسة ضد القرار الصهيوني، ويتوقع المراقبون بأن القرار سينعكس ميدانياً بزيادة التوتر الفلسطيني وخاصة القانطين بالقدس، التي قد يترتب عليها تصعيد للأجواء بمزيد من العمليات البطولية الرافضة لكتم اصوات الأذان بالمسجد الأقصى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى