تقارير أمنية

العميل الباحث، ما هي أبرز مهامه ؟

المجد – خاص

كشفت التحقيقات مع العميل (ل ، ف) البالغ من العمر 33 عاماً والقاطن في قطاع غزة أن من أبرز مهامه المكلف بها من قبل المخابرات الصهيونية هي عمل دراسات وأبحاث حول بعض الأحداث والقضايا في قطاع غزة، والتي تعتبر المهمة الأساسية في تعاونه مع الاحتلال.

وارتبط العميل (ل ، ف) مع الاحتلال عام 2005 بعد أن أنهى دراسته الجامعية، حيث تم إسقاطه في وحل العمالة أثناء عودته عبر معبر بيت حانون "إيرز" بعد أن عرض عليه ضابط المخابرات ذلك.

ومن أبرز المهمات التي كلف فيها ضباط المخابرات العميل ما يلي:

–  عمل دراسة عن نفوذ بعض الفصائل والتنظيمات الفلسطينية ومدى وجودها وحضورها في قطاع غزة.

–  عمل دراسة عن سبب خسارة فتح في غزة أمام حماس برغم كثرة عتادها العسكري.

–  عمل دراسة عن المشاكل الدائرة في قطاع غزة بعد أحداث 2007 وما قبلها.

–  عمل دراسة حول عدوان 2008 – 2009 وعدوان 2012.

–  عمل دراسة عن حصار قطاع غزة المتواصل ومعاناة الناس جراء انقطاع التيار الكهربائي.

–  عمل دارسة حول صدى دولة العراق الإسلامية في قطاع غزة.

–  عمل دراسة عن فكر بعض الحركات والتنظيمات الفلسطينية وارتباطها بدول مجاورة.

–  عمل دراسة عن المساجد الموجودة في قطاع غزة والقائمين عليها، وأبرز الأنشطة الدعوية القائمة في المساجد.

–  عمل دراسة عن حركات ناشئة وحديثة في قطاع غزة، خاصة التي لها تأثير على الاحتلال الصهيوني.

–  عمل دراسة حول صفقة وفاء الأحرار التي أطلق فيها سراح الجندي الصهيوني "جلعاد شاليط" مقابل أكثر من ألف أسير فلسطيني.

ختاماً:

إن هذه المهمات التي كلف بها العميل (ل ، ف) كانت المهمات الأبرز في ارتباطه مع الاحتلال، إلى جانب مهمات أخرى كالإدلاء بمعلومات عن عناصر المقاومة وأنشطتها العسكرية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى