المخابرات والعالم

هل وصل الحريق الى مراكز عسكرية سرية في دولة الكيان؟

المجد – خاص

#اسرائيل-تشتعل..#انتفاضة-الحرائق.. تستمر الحرائق الهائلة التي تشهدها دولة الكيان منذ ثلاثة أيام بالزحف نحو مزيد من الشوارع والأحياء والمدن، فقد اربكت النيران المشتعلة دولة الكيان بعد ان اتت على اكثر من عشرة مواقع متفرقة، مما دفع الكيان لإطلاق صفارات الاستغاثة من الدول المجاورة وطلب استدعاء لطائرة العملاقة "السوبر تانكر" الامريكية للسيطرة على الحريق الذي يتزايد بسبب الرياح غير المستقرة.

وصلت السنة النيران الى مطار حيفا ومطار بين غريون واغلقت سكك القطارات وشلت حركة النقل بين المدن في الكيان الصهيوني، واوقفت التدريبات العسكرية وتم الغاء اجازات الجنود، واستخدمت (18) طن من الماء كل خمس دقائق لإطفاء الحريق واجتماعات موسعة وجهود غير مسبوقة للكيان لإحتواء الحرائق.

يتوقع بعض الخبراء الأمنيون ان النيران وصلت الى مواقع حساسة سرية عسكرية وامنية داخل الكيان تخشى دولة الكيان من انكشافها او تدميرها بفعل النيران وهو ما سوف يتسبب بكوارث اكبر لا يحمد عقباها، وقد استنفر رئيس الوزراء بنيمين نتنياهو الاجهزة الامنية بشكل ملفت لأسباب قد تعود الى محاولة اخفاء ما قامت النيران بكشفه.

هذا وقد اتهم وزير التعليم الصهيوني "نفتالي بينت" بأن دولة الكيان تتعرض لعمليات ارهابية مفتعلة، وقد اظهرت هذه النيران مدى هشاشة الكيان الصهيوني في التصدي للكوارث التي قد تستغلها المقاومة في أي مواجهه مقبلة مع الاحتلال كسلاح ردع لتشتيت واثارة الرعب في الجبهة الداخلية الصهيونية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى