تقارير أمنية

“لاهف” تلاحق نتنياهو من جديد

المجد-وكالات

في أعقاب ما نشرته القناة العاشرة الصهيونية عن العلاقة بين المليادير الأسترالي جيمس فارك ورئيس الحكومة الصهيوني بنيامين نتنياهو وعائلته، وعن تقديم امتيازات لعائلة نتنياهو في "تل أبيب" ونيويورك، تبين أن وحدة التحقيقات في شرطة الاحتلال "لاهف" تجري تحقيقاً حول هذه العلاقة منذ عدة شهور.

وقالت القناة العاشرة إن وحدة التحقيقات التابعة للشرطة الصهيونية "لاهف" لم تكن مطلعة على كافة الأمور  ذات العلاقة بهذه القضية حتى تم الكشف عنها أمس عبر القناة، ولكن حالياً غير معلوم إن كانت الشرطة قد أوقفت التحقيق في القضية لعدم كفاية الأدلة أم أن التحقيق ما زال مستمراً.

وقال "أريه درعي" وزير داخلية الاحتلال أن المليادير الأسترالي حصل على تسهيلان ضريبية من سلطة الضرائب، كما تم منحه صفة مواطن من أجل الإعفاءات الضريبية.

ومن ضمن الخدمات التي قدمها رجل الأعمال الأسترالي لعائلة نتنياهو رحلات لابنه يائير، كما أن نتنياهو نفسه أقام في أحد قصور المليادير الأسترالي، وقيام هذا المليادير بشراء عشر بطاقات لسارة نتنياهو لإحدى الحفلات العام الماضي.

يذكر أن القناة العاشرة كشفت قبل عدة أسابيع عن هذه العلاقة في تحقيق للصحفي الصهيوني رفيف دروك، وبعد نشر التحقيق الصحفي عن علاقة عائلة نتنياهو مع المليادير الأسترالي قال نتنياهو أن الإعلام وصل لمستويات غير مسبوقة من الخبث.

وتحقق الشرطة الصهيونية مع "نتنياهو" في العديد من قضايا الفساد الأخرى التي تتعلق بنشاطاته ورحلاته الخارجية مع عائلته، وقضايا تتعلق بتمويل حملاته الانتخابية.

مقالات ذات صلة