الأمن المجتمعي

اختراق من نوع جديد..

المجد – خاص

الاختراق الإلكتروني لم يعد يقتصر على اختراق الهاتف النقال "الجوال"، أو الجهاز "اللاب توب"، ومع تطور التكنولوجيا سيصبح الاختراق أكثر خطراً من السابق، وأكثر تنوعاً في الوسائل المخترقة، وأكثر خبرة لدى القراصنة والمخترقين.

وكشف تقرير لإحدى شركات الأمن الإلكتروني عن اختراق وقرصنة من نوع جديد قد يكون مستقبلاً، موضحاً أن الاختراق والقرصنة الجديدة تتمثل في خطف الطائرات بدون طيار، أو الطائرات المُسيرة، ومبيناً أن هذا المستقبل ليس بعيداً، ومنوهاً أنه قد يشهد العام المقبل بعضاً من هذه العمليات.

وأوضح التقرير عن أن الطائرات المسيرة لها عدة مهام تتمثل في عمليات التوصيل للبضائع، والتصوير السينمائي، والمراقبة الأمنية، ومسابقة وممارسة الهواة، مشيراً إلى أن كل هذه الأنشطة في خطر الاختراق نظراً لقلة الحماية الإلكترونية في شيفرة التحكم في هذه الطائرات.

 وحسب تقرير نشرته مختبرات "إنتيل ماكفي" لعلوم الحاسوب فإن القراصنة بإمكانهم اختراق شيفرة التحكم بالطائرات بدون طيار وإنزالها إذا اختاروا الوقت المناسب والنقطة المناسبة، وهذا يمكنهم على سبيل المثال لا الحصر من سرقة البضائع التي تقوم بتوصيلها، أو الحصول على الصور التي التقطتها، أو سرقة الكاميرات غالية الثمن على متنها.

ويضيف التقرير أن الأخطر من ذلك أن الأدوات التي تستخدم في السيطرة إلكترونياً على الطائرات المسيرة والتحكم فيها بدأ التداول فيها فعلياً على الشبكة العنكبوتية الخفية.

وهنا فإننا في موقع "المجد الأمني" ننوه إلى أن الكثير من البرامج والتطبيقات الإلكترونية باتت تستخدم في الاختراق الإلكتروني والتحكم في خصوصية مستخدميها.

كما ننوه إلى ضرورة الحذر في التعامل مع الأجهزة الإلكترونية المعرضة للاختراق، واستخدام كل طرق الحماية لعدم السقوط ضحية الاختراق الإلكتروني.

ونحذر من وضع المعلومات والبيانات والصور الخاصة، والتي تخشى من تسربها على أجهزة إلكترونية معرضة للاختراق.

ونختم إلى ضرورة إبلاغ الأجهزة المختصة أو المختصين التقنيين في حال تعرضك للاختراق، لكي يتمكنوا من سد الثغرات وحفظ الخصوصية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى