الأمن المجتمعي

لماذا يجب ألا نتواصل مع صفحات المخابرات الصهيونية ؟

المجد – خاص

كثفت المخابرات الصهيونية من تواصلها مع المواطنين الفلسطينيين عبر مواقع التواصل الاجتماعي, وذلك من خلال إنشاء صفحات يديرها ضباط مخابرات، وتتحدث باللغة العربية بهدف التواصل مع أكبر شريحة من الفلسطينيين.

ويأتي إنشاء المخابرات لتلك الصفحات نتيجة الضعف والعجز الذي تعانيه في الحصول على المعلومات عن الشعب الفلسطيني ومقاومة، والفكر الذي يحمله أبناء المجتمع الفلسطيني في قطع التواصل مع الاحتلال بشكل نهائي مما شكل عجز للاحتلال في اختراق المجتمع من الداخل.

هدف المخابرات الصهيونية من تلك الصفحات:

–  إقناع الشباب الفلسطيني إلى استسهال التواصل مع الاحتلال من خلال تلك الصفحات.

–  إبراز تلك الصفحات على أنها لا تخدم المخابرات الصهيوني بقدر ما تخدم المجتمع الفلسطيني.

–  تأليب المجتمع الفلسطيني على المقاومة، وإظهارها بأنها هي السبب في حصار قطاع غزة، وإغلاق المعابر، وسوء الوضع الاقتصادي.

–  إظهار وجه حسن للاحتلال أمام الرأي العام، وتشويه صورة المجتمع الفلسطيني.

–  والهدف الأبرز من تلك الصفحات إسقاط أكبر عدد من الشباب في وحل العمالة بطريقة أو أخرى.

لماذا يجب ألا نتواصل مع تلك الصفحات:

–  تواصلك مع تلك الصفحات أول مراحل الانزلاق نحو الهاوية.

–  يدير تلك الصفحات وحدات كاملة من المخابرات الصهيونية تضم خبراء نفسيين وضباط تجنيد وغيرهم.

–  محاوراتك على تلك الصفحات يبرز نقاط ضعفك التي قد يستغلها ضباط المخابرات.

–  تواصلك مع تلك الصفحات قد يوقعك في دائرة الشبهة أو ربما يقودك إلى الخيانة.

–  يعتبر بمثابة خدمة للاحتلال التي ترغب في زيادة التواصل، وطعنة في ظهر المقاومة.

–  يؤدي إلى زيادة التطبيع التي لطالما سعى إليه الاحتلال.

ختاماً:

يبقى الابتعاد عن تلك الصفحات أو التعليق عليها سواء بالإيجاب أو السلب، هو أفضل الخيارات وأخف الأضرار، كما أن الاحتلال لن يقدم خدمات مجانية للمجتمع الفلسطيني، وكل ما يقدمه لتحقيق أهداف ذاتية له سواء أهداف استخبارية أو غيرها من الأهداف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى