عين على العدو

إيران تضع مفاعل ديمونة ضمن أهداف صواريخها بعيدة المدى

صحيفة نوفوستي


كشفت مصادر إيرانية أن قوات الحرس الثوري نصبت منذ أشهر صواريخ بعيدة المدى وضعت مفاعل ديمونة الإسرائيلي ضمن أهدافها.


 


ونقلت صحيفة “الوطن” السعودية عن تلك المصادر قولها إن تلك الصواريخ وضعت مفاعل ديمونة ضمن أهداف الصواريخ الإيرانية التي ستخترق مركز الرادارات الإسرائيلي وستفلت من الصواريخ المدافعة عن الموقع.


 


وأشارت الصحيفة الى أن هذا الإعلان تزامن مع نفي إيراني وإسرائيلي لشائعات عن هجوم على منشآت نووية إيرانية. وجاء ذلك بعد تقرير تحدث عن مناورات إسرائيلية للتدريب على توجيه ضربة لإيران، كما نفت متحدثة باسم الأسطول الخامس الأمريكي في البحرين أمس احتمال حدوث أي ضربة عسكرية أمريكية ضد إيران.


 


وفي طهران شدد القائد العام لقوات حرس الثورة الإسلامية محمد علي جعفري يوم أمس على أن ارتكاب “العدو” أي خطأ استراتيجي سيتواكب بـ”ضربة قاصمة من رجال هذه القوات”.


 


وذكر مسؤولون أمريكيون الأسبوع الماضي أن إسرائيل قامت بمناورات عسكرية كبيرة هذا الشهر بدت وكأنها تدريبات على قصف محتمل لمنشآت ومواقع نووية إيرانية.


 


وشاركت في المناورات التي أجريت في الأسبوع الأول من شهر يونيو الحالي أكثر من مئة طائرة إسرائيلية من طرازي “F-16” و”F-15” ومروحيات وطائرات – صهاريج، تدربت على ما يبدو على القيام بضربات بعيدة المدى.


 


وقطعت الطائرات المشاركة في المناورات أكثر من 900 ميل – أي نفس المسافة من إسرائيل الى منشأة ناتانز النووية الإيرانية تقريبا.

مقالات ذات صلة