الأمن التقني

6 مشاكل نفسية يسببها الفيس بوك

المجد – خاص

تعمل مواقع التواصل الاجتماعي على نقل الانسان من الواقع الحقيقي الى الواقع الافتراضي المليء بالمثاليات، والخالي من القيود التي تدفع نحو الانطلاق دون تحفظ ودون رقيب، هذه المواقع كما تتضمن ايجابيات منها ان ربطت العالم بعضه ببعض وحطمت الحدود وحواجز الزمن، الا ان سلبياته اكثر بكثير ولعل ابرز هذه السلبيات كالتالي:

1- الاحساس المشوه

تعمل مواقع التواصل الاجتماعي على تنمية احساس أن الحياه ليست جيدة من حولك وتزيد من غريزة المقارنة مع الاشخاص الاخرين، دائمًا ما تريد أن يعجب بك الأصدقاء على الفيس بوك وتكثر تعليقاتهم لديك ودائمًا ما تجعلك مواقع التواصل الاجتماعي تشعر بأن أي شخص آخر أكثر سعادة ونجاح منك وأن الحياة ليست عادلة بالنسبة إليك وتقلل من رضاك عما تفعل مهما كان وهذا كفيل بإعطائك احساس بالاكتئاب.

2- عدم الرضا يقودك للحقد على الاخرين

المنشورات التي تنشر على الفيس بوك من ان هناك صديق اشتري سيارة وصديق اخر اشتري منزل واخر اشتري عفش جديد، كل هذا يدفع نحو الحقد وينمي شعور الغيرة والحسد وعدما الرضا عن النفس.

3- اتخاذ قرارات جماعية خاطئة

في خوارزميات البحث عندما تقوم انت وصديقك بالبحث عن نفس المعلومة تجد ان محركات البحث تقوم بعرض نتائج مختلفة لكل شخص، فكرة الخوارزميات تقوم على اظهار النتائج بناء على شخصيتك وهواياتك ما تكرر مشاهدته، وما يقوم اصدقاءك ذوي العقول المشابهة بنشره مما يحصرك في مجموعة من الافكار دون غيرها وهذا ما يطبقه العديد من محركات البحث القيام به.

4- التواصل مع اشخاص تريد نسيانهم

قد تمر خلال حياتك بكثير من العلاقات التي تحاول مع مرور الزمن ان تنساها سواء علاقات عاطفية او شخصية، لكن للأسف عند ابحارك في عالم الفيس بوك يعمل على استرجاع هذه الذاكرة وتلك الاشخاص، ليثير بداخلك مرارة الماضي وغصة في القلب من جراء مقارنه الطرف الاخر بك أو استرجاع ذكريات تؤثر في نفسيتك.

5- تنمي سلوك الغيرة بشكل مبالغ فيه

عندما ترى زوجك أو زوجتك ولها أو له عدد كبير من المتابعين تبدأ الكثير من التساؤلات والأفكار السلبية التي تولد الغيرة يعقبها الكثير من المشاكل.

6- الادمان

تتناسب هذه المشاكل تناسبًا طرديًا مع الفترة التي تقضيها يوميًا على الانترنت. فكلما قضيت وقتًا أطول في تصفح الفيس بوك كلما أصبت بالكثير من الضغط والكثير من المقارنات حتى تفقد السيطرة على أفكار وتبدأ الأفكار السلبية في التسلل إليك واعاقتك عن التركيز هذا ما اثبتته الدراسات الحديثة.

مقالات ذات صلة