الأمن المجتمعي

بالصور: حملة مسعورة لتجنيد العملاء تقوم بها المخابرات

المجد – خاص

بعد الفشل الاستخباري للمخابرات الصهيونية في الآونة الأخيرة، سعت إلى التواصل العلني مع أبناء المجتمع الفلسطيني عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ونشرت المخابرات الصهيونية العديد من الحسابات الوهمية والعلنية لها على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" والتي تحمل أسماء مختلفة عن بعضها البعض مع اختلافها في التصميم والمضمون، ومولت لها إعلانات ممولة بشكل كبير على مواقع التواصل.

وكثفت المخابرات الصهيونية خلال اليومين الماضيين على الحسابات التابعة لضباط في المخابرات الصهيونية والتي تحمل أسماءهم بشكل واضح وتدعوا للتواصل معها من خلال وسائل الاتصال المختلفة.

وتغنت تلك الصفحات بالوضع الاقتصادي السيء الذي يعاني منه قطاع غزة، واعدةً أبناء المجتمع بتحسين أوضاعهم الاقتصادية في حال التواصل معها.

وتحدثت تلك الصفحات بشكل صريح وعلني للمواطنين الفلسطينيين، بأن الشخص الذي سيزودهم بالمعلومات عن المقاومة الفلسطينية وأنشطتها، سيتم تزويده بالمال مقابل ذلك.

وادعت تلك الصفحات أن الهدف من ذلك هو الحفاظ على السلام بين الشعبين وعدم سفك الدماء، مع أنها تتبع للاحتلال الذي لا يمر عليه يوماً إلا ويسفك دماء الفلسطينيين.

ومن هنا فإننا في موقع "المجد الأمني" ننوه إلى أبناء مجتمعنا الفلسطيني بالحذر من التعاطي مع تلك الصفحات سواء بالإيجاب أو السلب، وعدم التفكير مطلقاً بالاتصال على أرقام الهواتف المضمنة في تلك الصفحات، أو التواصل بشكل سري عبر تلك الصفحات، كما أن مجرد التعليق على العام في تلك الصفحات يشكل خطر على المعلق في إمكانية إسقاطه لاحقاً، لذلك يرفض التعاطي معها بتاتاً.

 

مقالات ذات صلة